الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

الراشيدية: انطلاق قافلة تحسيسية بمخاطر الحرائق وآثارها السلبية على الواحات

الراشيدية: انطلاق قافلة تحسيسية بمخاطر الحرائق وآثارها السلبية على الواحات صورة من الأرشيف

تنظم جمعية واحة فركلة للبيئة والتراث، ابتداء من اليوم الاثنين وإلى غاية تاسع غشت 2019، بالراشيدية، قافلة للتحسيس والتوعية بمخاطر الحرائق وآثارها السلبية على الواحات.

 

وأفاد بلاغ للجمعية بأن هذه الحملة تنظم بشراكة مع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، وبتعاون وتنسيق مع ولاية جهة درعة-تافيلالت، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي والمديرية الإقليمية للفلاحة، والمديرية الإقليمية للمياه والغابات، والمديرية الإقليمية للبيئة، ومصالح الوقاية المدنية والسلطات المحلية وفعاليات جمعوية.

 

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه القافلة تأتي في سياق التدابير والاجراءات الوقائية من مخاطر الحرائق وما تخلفه من آثار سلبية على الغطاء النباتي والتنوع البيولوجي لواحات الجنوب الشرقي.

 

وأكد أن هذه القافلة التحسيسية تستهدف "عموم المواطنين والمواطنات وجمعيات المجتمع المدني والتعاونيات الفلاحية بغية تحسيسهم وتوعيتهم بمخاطر الحرائق والسبل الكفيلة بالمحافظة على التنوع البيولوجي وحماية الواحات وتنميتها". مضيفا أنه سيؤطر فعاليات هذه القافلة "فريق من المنشطين المختصين، وذلك عن طريق ورشات تطبيقية وتكوينية بالاعتماد على وسائل بيداغوجية حديثة".

 

وستجوب القافلة التحسيسية مختلف قصور واحة زيز مسكي وواحة أوفوس، من خلال الوحدة المتنقلة التي أطلق عليها اسم "لنحمي واحاتنا"، وهي عبارة عن سيارة مجهزة بالتجهيزات والوسائل اللوجستية التي تستعملها الجمعية في حملاتها للتحسيس والتوعية بأهمية المحافظة وحماية مناطق الواحات.