الاثنين 16 ديسمبر 2019
فن وثقافة

مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية يدق طبول "السينما"!!

مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية يدق طبول "السينما"!! فقرات مهرجان جمعية "صورة للتراث الثقافي"
على مدى أسبوع من الشغف والفرح الطفولي،  من 29 يوليوز إلى 5 غشت 2019، وهي المدة الزمنية في عمر  فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية، الذي تنظمه جمعية صورة للتراث الثقافي التي اختارت أن تحيي أنشطتها وتتفاعل مع أطفال المخيمات الصيفية بخمس مدن ومراكز صيفية هي: البيضاء والمحمدية وبوزنيقة وطماريس والحوزية.
الدورة الثانية على خلاف الدورة الأولى كانت ثرية بفقراتها وبرامجها الفنية والتنشيطية، استطاعت أن تنقل السينما إلى قلب المخيمات الصيفية وتعقد جسر تواصل ثقافي بين الصورة والطفل، لبعث رسالة واضحة مفادها أن الحق في السينما والفرجة ليس حكرا على "الكبار" فقط، بل حتى الأطفال لهم "نصيب" من "الصورة". انسجاما مع هذا "الحق" الفني والثقافي والإنساني و"الطفولي" انبعث مهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية، ليلبي هذه الحاجة ويكسر روتين مراكز التخييم الصيفية المخصصة للأطفال، وهي فكرة ما كان لها أن تظل أسيرة "الحبر"و"الورق"، لولا إيمان "وزارة الشباب والرياضة" و"المركز السينمائي المغربي" اللذين قدما الدعم اللوجستيكي والمادي، وثقة مجلس مدينة الدار البيضاء ومقاطعة سيدي بليوط في برنامج الجنعية لاحتضان حفل افتتاح الدورة الثانية بالمركز الثقافي لسيدي بليوط تحت شعار "الفيلم التربوي في خدمة التخييم"، مساء بوم الاثنين 29 يوليوز 2019 بتكريم الممثلة سعاد صابر والفنان إدريس كريمي الشهير بـ"عمي ادريس". 
وكان الحفل مناسبة لتقديم "حكام" الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية التي تعرف مشاركة 12 فيلما هي "احتاج ضمة" لنعيمة أدرع (مراكش) و"شتات" لمليكة لعجاج (تيزنيت) و"معرض البؤس" لمنير علوان (سطات) و”السور” لإسماعيل بوطالب (مراكش) و"صحراء الأمل" لعزيز الناصري (زاكورة) و"تلميذ القرية" لياسين آيت فقير و"فرحة" لسفيان سنوي (آسفي) و"الشلال" لمحمد اهزاوي (إيموزار كندر) و"ابن رجل مهم" لعبد المجيد أوهابي (مراكش) و"الحلوى الحمرا" لحمزة دقون (طنجة) و"الأم مدرسة" لعبد الله الحاق (طنجة) و"سطوب" لبلال طويل (وجدة). كما تم استعراض أفلام البانوراما وهي كالتالي:  "دوار السوليما” للمخرجة أسماء المدير، وشريط "أخطاء متعمدة" للمخرج عبد الإله زيرات، ثم شريط "الطفل والخبز" للمخرج محمد كومان.
المركب الثقافي كان أيضا مسرحا يوم الثلاثاء 30 يوليوز 2019 لوقائع ندوة "أطفال السينما المغربية" بمشاركة الباحثين والنقاد حبيب الناصري وياسمين بوشفر وندير بغداد، كما شهد اليوم نفسه حفل توقيع كتاب الناقد السينمائي نورالدين بوخصيبي "مسافات اللعب والوهم.. قراءات في السينما المغربية"، إضافة إلى عرض أفلام المسابقة.
فقرات مهرجان جمعية "صورة للتراث الثقافي" مازالت تعزف طبول "الفرح" داخل "معسكرات" التخييم، من خلال تنظيم ورشات تكوينية ولقاءات وفقرات فنية تجمع بين الفرجة والفرحة والتسلية والمتعة.. فالصيف فضاء طفولي بامتياز، وجمعية صورة للتراث الثقافي في خدمة هذه الطفولة التي تحتاج إلى أكثر من "مهرجان" و"صورة".