الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

جديد ملف أحداث "الشيخة الطراكس" بمهرجان أولاد يحيى ببنسليمان

جديد ملف أحداث "الشيخة الطراكس" بمهرجان أولاد يحيى ببنسليمان الشيخة طراكس (يمينا) وصورة لدركي مصاب (من الأرشيف)

ما زال ملف أحداث "الشيخة طراكس" لم يطو بعد، وهو المرتبط بأحداث اعتداء ثلاثة أشخاص، كانوا في حالة سكر، على دركي كان مكلفا بمهمة الأمن بمهرجان أولاد يحيى لوطا، الذي تم تنظيمه في أواخر يونيو 2019، على اعتبار أن واحدا من المتهمين الثلاثة المعتدون على الدركي ما زال في حالة فرار، فيما تمت إدانة واحدا منهم بشهر واحد سجنا نافذا، وتمت تبرئة الشخص الثالث أمام اندهاش كبير للرأي العام بالمنطقة!!.

 

وكان مهرجان أولاد يحيي لوطا قد خلف ردود فعل سلبية من فعاليات جمعوية بالمنطقة، بسبب التسمية التي يحملها، والتي تتضمن اسم "مهرجان الرمى". والرمى في الأعراف المغربية هم نخبة من حفظة القرآن الكريم ورجال الأخلاق والدين... فكيف لمهرجان يحمل هذا الاسم ويتم استقدام "شيخة " تصدح بأعلى صوتها بالكلام الساقط والسفيه؟!

 

وعبرت الفعاليات نفسها عن سخطها من منظمي المهرجان، الذين يجعلون منه محطة انتخابية بامتياز للون سياسي معين، يسهر على مجموعة من الأنشطة الموازية للمهرجان بشكل يوحي أنه من مموليه والمشرفين عليه!!