الأحد 18 أغسطس 2019
سياسة

المنصوري وكودار يقطران الشمع على ما اقترحه الأمين العام لـ "البام"

المنصوري وكودار يقطران الشمع على ما اقترحه الأمين العام لـ "البام" حكيم بنشماس يتوسط فاطمة الزهراء المنصوري وسمير كودار

قال كل من رئيسة المجلس الوطني لـ "البام" ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، أنهما  تفاجئا بدعوة الأمين العام حكيم بنشماس لعقد اجتماع عاجل للجنة التحضيرية في الأيام القليلة المقبلة.

 

وقال "الرئيسان"، في بلاغ لهما للرأي العام الداخلي للحزب من الخطوة التي أقدم عليها امينهم العام، حيث اعتبروها "خطوة استباقية مطبوعة بالاندفاع وعدم الانتباه لمبدأ احترام مؤسسات الحزب واختصاصاته والأدوار المنوطة به، دون الوقوف على لاشرعية هذه الدعوة الصادرة عن الأمين العام... حيث يعلم الجميع أن هذا الاختصاص حصري لرئاسة اللجنة التحضيرية في شخص سمير كودار في كل ما يهم الدعوة إلى عقد اجتماعاتها من عدمها وأشغال لجنها الفرعية، حسب القوانين الداخلية والتنظيمية للحزب".

 

وأضاف البلاغ "إن دعوة الأمين العام لاجتماع اللجنة التحضيرية لا تدخل سوى في خانة السطو على الاختصاصات الحصرية لرئاسة اللجنة التحضيرية، الممثلة شرعيا في رئيس اللجنة التحضيرية الحالي، وفي إطار الضرب بعرض الحائط كل الالتزامات والضمانات القانونية والمسطرية".

 

وأكدت كل من فاطمة الزهراء المنصوري وسمير كوادر على "المضي بكل حزم نحو محطة 27 و28 و29 شتنبر المقبل، لعقد المؤتمر الوطني الرابع، والعزم على جعله محطة مميزة ومفصلية لميلاد حزب قوي وموحد وفاعل في محيطه"...