الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

القيادي الأزمي: لقد رضيت لابني الدراسة عند ديكارت ورضيت لأبنائكم التعريب والتخريب !!

القيادي الأزمي: لقد رضيت لابني الدراسة عند ديكارت ورضيت لأبنائكم التعريب والتخريب !! إدريس الأزمي الإدريسي
من يشاهد إدريس الأزمي الإدريسي، الذي قدم استقالته من رئاسة فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، احتجاجا على ما زعمه من تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، سيقول مع نفسه إن هذا البرلماني "البكّاي" احترقت كبدته على المغاربة وعلى رمز هويتهم ولغتهم المقدسة.. لغة الوحي والقرآن، لنقدم ولاءنا إلى لغة البلد الذي استعمرنا.. سيكبر في عيوننا الأزمي وهو يرمي في وجه سعد الدين العثماني الاستقالة من الفريق البرلماني ولسان حاله يقول: "اذهب أنت ولغتك الفرنسية إلى الجحيم"، على غرار ما فعله بنكيران -المطرود أصلا من مؤسسات الحزب- الذي أعلن مغادرته للبيجيدي احتجاجا على تآمر العثماني على اللغة العربية!! 
هذا ما يحاول إدريس الأزمي تصديره وتسويقه للمغاربة بحركة استقالته "الاستعراضية".. أي تسويق بطل من "ورق"، خاصة إذا نظرنا إلى "قاع الخابية" نجدها مملوءة بالخزّ و"الخزيت" و"التّخت".. فالقليل من يعرفون أن الأزمي الذي لا يرضى لأبناء المغاربة دراسة المواد العلمية باللغة الفرنسية بالمدارس العمومية، يرضى لابنه متابعة دراسته بمدارس البعثة الفرنسية بالرباط، وتحديدا بليسي "ديكارت"، أسوة بابنته البكر التي تابعت دراستها بالثانوية نفسها و حازت فيها على البكالوريا الفرنسية!!
الأزمي ليس إلا "بيدقا" ضمن "رقعة شطرنج" كل حركة فيها محسوبة داخل منظومة من المصالح والنزوات والأهواء المبنية على استراتيجية "الشّره" وامتصاص ما تبقى من دماء في الكائن المغربي "الحيّ" تحت الإكراه!!