الثلاثاء 20 أغسطس 2019
مجتمع

رجال القانون بمراكش يحللون ظاهرة جريمة الاتجار بالبشر وسبل محاربتها

رجال القانون بمراكش يحللون ظاهرة جريمة الاتجار بالبشر وسبل محاربتها جانب من الندوة
حول موضوع “جريمة الاتجار بالبشر في ضوء القانون والممارسة القضائية” نظمت محكمة الإستئناف بشراكة مع هيئة المحامين و الودادية الحسينية للقضاة والمرصد للابحاث و الحكامة الأمنية، الخميس 18 يوليوز2019، ندوة علمية احتضنها  قصر العدالة سيدي يوسف بن علي بمراكش.
 الندوة التي ترأس جلستها الافتتاحية أحمد نهيد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بمراكش؛ تطرق فيها إلى راهنية هذا الموضوع  الشائك،  وأبعاده القانونية، فيما  ترأس الجلسة العلمية الدكتور محمد مومن استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق مراكش. 
وتميزت أشغال الندوة بمداخلة بعنوان “البعد الدولي لقانون مكافحة الاتجار بالبشر” للدكتور سعد بن عجيبة استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق مراكش، وأخرى بعنوان “حماية الضحية في جريمة الاتجار بالبشر” لعمر بن يطو محامي بهيئة مراكش، ثم تلتها مداخلة “الآليات الواقعية والقانونية لمكافحة الاتجار بالبشر” قدمها الدكتور مولاي اسماعيل احتيتش قاضي التحقيق بالغرفة الاولى بمحكمة الإستئناف بمراكش، وأخيرا مداخلة تحت عنوان “الاتجار بالبشر: أية مقاربة” من طرف الحسين الراجي رئيس نقابة المحامين بالمغرب.
الندوة عرفت حضرا نوعيا من رجال القانون الحقوقيين والأساتذة الباحثين  الذين تفاعلوا مع هذا الموضوع الذي أصبح منتشرا عبر العالم، وما له من عواقب وخيمة على حياة المعرضين لهذه الظاهرة الكونية الإنسانية التي ترفضها كل الوثائق الدولية.