الاثنين 18 نوفمبر 2019
سياسة

"البام".. بنساسي يوجه فوهة مدفعه تجاه رئيسه اخشيشن متهما إياه بهذه الخروقات

"البام".. بنساسي يوجه فوهة مدفعه تجاه رئيسه اخشيشن متهما إياه بهذه الخروقات حميد بنساسي (يمينا) وأحمد اخشيشن

قصف حميد بنساسي، الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الحوز، ورئيس لجنة السياحة والصناعة التقليدية في مجلس جهة مراكش أسفي، رئيسه أحمد اخشيشن، بوابل من "الطلقات" الانتقادية، جراء "وجود خروقات وتلاعبات خطيرة في صفقات مجلس الجهة".

ففي عز الغليان التنظيمي الذي يعرفه حزب الجرار، خاصة بجهة مراكش اسفي، يقول بنساسي، إنه اضطر الى توجيه "طلقة"/ رسالة مفتوحة إلى اخشيشن، بعد فشل كل محاولات الحوار التي أجراها معه، من أجل إيجاد مخرج لهذا المأزق الحزبي.. مشيرا فيها إلى محطة انتخابات 2015.. مذكرا إياه بالتكتيك السياسي الذي نهجه حزب الجرار من أجل اكتساح المنطقة الذي قامت به كل مكونات حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى الجهة، من أجل أن يتبوأ مرتبة متقدمة في مجلس جهة مراكش أسفي، إضافة إلى تحقيق الحزب لنتائج مشرفة في باقي أقاليم الجهة، في الوقت الذي عجز فيه اخشيشن على تحقيق نظير لتلك النتائج لا من قريب ولا من بعيد، ولمكر الصدف سيتم اختياره لرئاسة جهة بحجم جهة مراكش أسفي..."

الأمين الإقليمي لحزب الاصالة والمعاصرة بإقليم الحوز، وصف أيضا "حصيلة أربع سنوات سير فيها اخشيشن مجلس الجهة، بالمحبطة والكارثية، بل واستغل فيها الرئيس إمكانات الجهة لتحقيق أهداف ذاتية شخصية مصلحية ضيقة، عوض أن خدمة المواطنين"، على حد تعبير بنساسي.

ووصف برلماني بامي، في اتصال لـ "أنفاس بريس" به، الرسالة التي وجهها بنساسي لخشيشن من قلب إقليم الحوز، بـ "الهديان السياسي، الذي ينطوي على حسابات شخصية، لشخص (بنساسي)، الذي سكت ظهرا ونطق كفرا، بعد أن تم تغييب رأيه في كل ما يدور في في فلك الحزب تنظيميا"...