الثلاثاء 20 أغسطس 2019
سياسة

بسبب قرارات انفرادية للعنصر.. العسالي تفجر الأغلبية

بسبب قرارات انفرادية للعنصر.. العسالي تفجر الأغلبية حليمة العسالي، وامحند العنصر
قال مصدر كان حاضرا في اجتماع المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية الذي دعا إليه بشكل طارئ يوم أمس بدون الإعلان عن جدول أعماله، أن الأمور ليست على ما يرام بالسنبلة بسبب تهور حليمة العسالي المقربة من الأمين العام امحند العنصر و قراراتها الانفرادية التي كادت أن تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.
هذا وذكر مصدرنا في حديث خاص، أن القيادات في المكتب السياسي لم تستشر في أمر ترشح حليمة العسالي بجزئيات جهة بني ملال؛ ما تسبب في أزمة داخل الحزب وبين مكونات الأغلبية نتيجة القرارات الفردية للعنصر.
ويبدو أن الحركة الشعبية لم تثر موضوع ترشح العسالي في إطار التحالف الحكومي وقررت تزكية الأخيرة بدون الأخذ، بعين الاعتبار بمنطق الأغلبية إذ يقتضي العرف أن المقعد لصالح الأغلبية وترشح حزب من الأغلبية هو ضرب في مصداقية العمل الأغلبي.
مصدرنا أكد أن هناك قيادات الحزب بالمكتب السياسي من ثار في وجه الأمين العام وعبر عن امتعاضه لتجاوز أجهزة الحزب في أمر انتخابات بني ملال.
في ذات السياق من المرتقب أن يحدث هذا الشرخ بين أحزاب الأغلبية أزمة غير مسبوقة بحيث أن فريق التجمع الدستوري غير راض على قرار العسالي بمنافسة وكيل لائحته الذي حظي بدعم من كل الأحزاب بما فيها أحزاب المعارضة لاستعادة مقعده.
وقال مصدرآخر من داخل فريق التجمع الدستوري أن عزيز أخنوش، رئيس حزب الحمامة أعطى تعليماته لجل القيادات بدعم مرشح حليفه الاستراتيجي الاتحاد الدستوري ما تم بالفعل بعدما حصل على 33 صوتا مقابل 18 لصالح العسالي عن الحركة الشعبية.