الخميس 12 ديسمبر 2019
فن وثقافة

رئيس جمعية الأطلس الكبير يقدم حصيلة مهرجان الفنون الشعبية بمراكش

رئيس جمعية الأطلس الكبير يقدم حصيلة مهرجان الفنون الشعبية بمراكش محمد الكنيدري، رئيس جمعية الأطلس الكبير (يمينا)

أوضح محمد الكنيدري، رئيس جمعية الأطلس الكبير، أن المهرجان الوطني الفنون الشعبية بمراكش، الذي اختتمت فعاليته مؤخرا، استطاع أن ینافس المھرجانات العالمیة لتنوع الفرق المشاركة التي تجسد روح التلاحم والتعایش، واستضافت ھذه الدورة فرق فلكلوریة دولیة تمثل قارات المعمور، وھي: فرقة Slaves les من أوكرانیا، وفرقة Yueshi من الصین، فیما القارة الإفریقیة ممثلة بفرقة Africa Diapo من السنغال وفرقة Nedjma من الجزائر.

وأشار الكنيدري، في الندوة الصحفية التي عقدها يوم 16 يوليوز 2019 بمراكش، أن العروض الفنیة في الدورة الخمسين للمهرجان بلغ عددھا 100 عرض، توزعت كل ليلة على فضاءات المدینة، ما بين ساحة جامع الفنا، وساحة الحارثي، والمسرح الملكي، والمركب الثقافي النخیل، كما تمیزت بكونھا دورة استثنائیة، حیث استقطبت ما یفوق 000 450 متفرج، مغاربة وأجانب، على امتداد خمسة أیام، بمختلف المنصات، تابعوا العروض الفنیة لما یزید عن 64 فرقة، حیث بلغ عدد الفنانین المشاركین في إحیاء حفلات المھرجان ما یزید عن  842فنانا أدوا أشكالا وألوانا تراثیة شعبیة مختلفة، یمثلون أغلب أصناف الفنون الشعبیة المغربیة المتعارف علیھا وطنیا.

وكان المهرجان الوطني للفنون الشعبية، في نسخته الـ 50 للمھرجان الوطني للفنون الشعبیة، المنظم تحت شعار "الثروة والتنوع في التراث الثقافي الوطني'' مساء یوم الثلاثاء 2 یولیوز 2019 بموكب مھیب وضخم من ساحة جنان الحارثي، مرورا بساحة جامع الفنا إلى قصر البدیع أحد أروع الفضاءات التاریخیة بمراكش التي تعود إلى القرن 16م. وقد تنوعت اللوحات الفولكلوریة المشاركة في المھرجان من فنون الدقة المراكشیة ورقصة الركبة من زاگورة وفرقة أحواش وگناوة وعیساوة وعبیدات الرمى وغيرها من الألوان التراثية الفنية.

وقد اختتمت فعالیات ھذه الدورة، كما هو معلوم، یوم السبت 06 یولیوز 2019 بقصر البدیع حضرھا  كل من وزیر الثقافة والاتصال ووالي جھة مراكش آسفي وشخصیات أخرى، وتمیزت بأمسیة فنیة تكريمية لفنانین قدموا خدمات ومساھمات لمھرجان یعد من أقدم المھرجانات وطنیا وقاریا؛ ویتعلق الأمر بكل من فاطمة اكبور رایسة من فرقة أحواش بمدينة تارودانت، والفنان محمد يوناني رايس من مجموعة الكدرة بكلميم.