الخميس 17 أكتوبر 2019
كتاب الرأي

محمد حمزة: لكي لا تتحول الجامعة العمومية إلى فضاء للمهمشين

محمد حمزة: لكي لا تتحول الجامعة العمومية إلى فضاء للمهمشين محمد حمزة

يتعرض الفضاء الجامعي لعملية تغيير عميقة ولإعادة هيكلة قد تمس في الأساس الوظيفة الجوهرية للجامعة المغربية، كجامعة وطنية عمومية عصرية ومنتجة تلعب دورها كاملا في الانتقال إلى مجتمع حداثي منتج وديموقراطي، عادل ومتكافئ. فالمطلوب هو النضال من أجل :

ـ أن يتبوأ البحث العلمي مكانة مركزية في النشاط الجامعي.

ـ أن تحظى هيئة الأساتذة الباحثين، بكل شرائحها، بالاهتمام الذي يستدعيه موقعها ووظيفتها داخل المجتمع، أي موقع أهل العلم والفكر، قاطرة التنمية من جهة، والضمير النقدي للأمة من جهة ثانية.

ـ أن تُقرن المسؤولية بالمحاسبة.

ـ أن تُشجع الكفاءة والإبداع الأكاديميين بشكل يجعل الترقية مربوطة أساسا بالإنتاج العلمي والعطاء التربوي التكويني، ويحولها فعلا من أداة بيروقراطية محبطة ومثبطة لإرادة العمل المنتج، إلى أداة مُحَفِّزة للبحث والاجتهاد في إطار حيوية التنافس النزيه بين الكفاءات.

ـ أن لا تتحول الجامعة العمومية، إلى فضاء للمهمشين داخل نظام التعليم العالي ببلادنا مقابل الدعم والتسهيلات المقدمة لمؤسسات التعليم العالي الخاص، والملحقات الأجنبية.