الأربعاء 11 ديسمبر 2019
سياسة

حزب الأصالة والمعاصرة... "تيار المستقبل" يشحن قواعده استعدادا للمؤتمر المقبل

حزب الأصالة والمعاصرة... "تيار المستقبل" يشحن قواعده استعدادا للمؤتمر المقبل جانب من اللقاء
قاطع برلمانيو حزب الجرار بجهة مراكش أسفي اللقاء التواصلي الذي أشرف عليه أحمد خشيشن أمس 13 يوليوز 2019 بقاعة المؤتمرات لمتحف الماء بمراكش، ولم يحضره سوى  نائبه سمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمرالمقبل، المطعون في "صلاحيتها" من طرف الأمين العام للحزب حكيم بنشماس، وبرلمانيان، فقط، وهما عمر خفيف عن دائرة المنارة عمالة مراكش ومحمد كاريم عن دائرة أسفي، في حين شهد اللقاء حضور عدد من قواعد لحزب إلى جانب أشخاص لا منتمين.
واستغل الحاضرون اللقاء التواصلي الجهوي  الذي تزعمه رئيس جهة مراكش آسفي أخشيشن ونائبه كودار، لتمرير مجموعة من الرسائل الرامية إلى اعتماد نهج " تيار المستقبل " لسياسة الخنادق، على حد تعبير أحد البرلمانيين الباميين الموالين. ويسعى الثيار الذي تاسست قواعده بمراكش، إلى تغيير ما يعيشه حزب الأصالة والمعاصرة من هزات تنظيمية، معتبرين "ان حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لم يقدم أية إضافة لهذا التنظيم السياسي، بل ساهم في تراجعه إلى الوراء،  وأن مدة صلاحيته على وشك الانتهاء" حسب تصريح أحد الباميين الغاضبين الذين تواصلت معهم "أنفاس بريس" خلال هذا اللقاء. 
كما أفصح عضو برلماني مقاطع ل" أنفاس بريس" أن اللجنة المنظمة لهذا اللقاء" عمدت الى استدعاء أشخاص غرباء عن الحزب بالإضافة الى برلمانيين سابقين كعبد الفتاح كمال عن دائرة الرحامنة، وثريا إقبال، من أجل إنجاح اللقاء الذي كانت تترصده عن كثب أعين المكتب الفيدرالي من الرباط، وجعله ترموميترا لباقي اللقاءات التواصلية المقبلة"، مشيرا إلى أن "أحمد خشيشن ليس بعضو أمانة الحزب ولا بمنسقه وبالتالي ليس الصفة القانونية لعقده".