الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
رياضة

عدوى إصلاح الملاعب تنتقل لمركب مولاي عبدالله بالرباط !!

عدوى إصلاح الملاعب تنتقل لمركب مولاي عبدالله بالرباط !! عشب مركب مولاي عبدالله بالرباط.. أعطاب متكررة
ماهذا الذي يحدث بأكبر الملاعب الرياضية ببلادنا، وبشكل خاص على واجهة العشب... فبعد سنتين أو ثلاث سنوات على أبعد تقدير، يتعرض عشب أكبر الملاعب للتلف وتذهب ميزانيته الأولى أدراج الرياح، ويتم البحث عن نوع جديد من العشب، وعلى الجماهير والفرق المرتبطة بالملاعب الخاضعة للإصلاح الإنتقال لملاعب أخرى لمدة شهور وعليها كذلك تحمل تبعات التنقلات الدائمة.
 
في نفس السياق، سيخضع مركب مولاي عبدالله بالرباط لإعادة هيكلة وإصلاح عشبه، وإن القرار تم إتخاذه بشكل رسمي من طرف وزارة الشبيبة والرياضة، وإن بداية الأشغال ستستأنف في الأيام القليلة القادمة، ومن المرجح أن تستغرق هذه الإصلاحات لمدة لاتقل عن ثلاثة شهور. وبسبب هذا العامل فإن فريق الجيش الملكي سيكون ملزما عليه باللعب المتواصل خارج ميدانه، ومن المرجح أن يبقى متنقلا بين ملاعب الفتح الرباطي وملعب أبوبكر عمار بسلا وملعب الخميسات، وهي محنة لها بالتأكيد مجموعة من التبعات، فهل يخرج منها الفريق العسكري بسلام؟