الثلاثاء 16 يوليو 2019
سياسة

حامي الدين يمثل من جديد أمام غرفة الجنايات

حامي الدين يمثل من جديد أمام غرفة الجنايات المتهم حامي الدين (يمينا) إلى جانب ضحيته أيت الجيد
يعود من جديد المتهم عبد العالي حامي الدين، العضو القيادي في حزب العدالة والتنمية، ليمثل أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء 9 يوليوز 2019، والتهمة هي جناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، في قضية جريمة قتل الطالب اليساري محمد بنعيسى آيت الجيد خلال شهر فبراير من سنة 1993 بمحيط الحرم الجامعي لفاس.
وتعد جلسة اليوم، السادسة من جلسات محاكمة حامي الدين المتابع في حالة سراح، حيث ينتظر أن يتولى دفاع المطالب بالحق المدني الرد على الدفوع الشكلية الأولية، التي أثارها دفاع المتهم خلال الجلسة السابقة بعد الاطلاع على فحوى المذكرة التي تقدم بها دفاع المتهم لهيأة الحكم.
وأبرز ما سجله الجلسة السابقة هي رد ممثل النيابة العامة، الأستاذ البقالي الذي حسم قانونيا وحقوقيا في الملف، عندما اعتبره "يتعلق بقضية الإفلات من العقاب، وهي أيضا قضية العدالة والإنصاف وحماية حقوق الإنسان والأمن القضائي".