الأحد 18 أغسطس 2019
سياسة

هذا ما سجله الاتحاد الأوروبي على المغرب بخصوص قضية الصحراء

هذا ما سجله الاتحاد الأوروبي على المغرب بخصوص قضية الصحراء جانب من أشغال الدورة الـ 14 لمجلس الشراكة المغرب – الاتحاد الأروبي
أكد الاتحاد الاروبي أنه "يسجل بشكل إيجابي الجهود الجدية وذات المصداقية التي يبذلها المغرب" في المسلسل السياسي الرامي الى إيجاد حل لقضية الصحراء المغربية، مشجعا "كافة الاطراف على مواصلة التزامها ضمن روح الواقعية والتوافق".
جاء ذلك في "الاعلان السياسي المشترك" الذي تم تبنيه اليوم الخميس 27 يونيو 2019 في أعقاب الدورة الـ 14 لمجلس الشراكة المغرب – الاتحاد الأروبي، حيث جدد الطرفان دعمهما لجهود الأمين العام للامم المتحدة من أجل " مواصلة المسلسل السياسي الرامي الى التوصل الى حل سياسي عادل، واقعي، براغماتي دائم ومقبول من قبل الاطراف" لقضية الصحراء المغربية " يقوم على التوافق" طبقا لقرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة، وخاصة القرار 2468 ل30 ابريل الماضي.
وأكد الاتحاد الاروبي وفق الاعلان السياسي المشترك انه "يسجل بشكل ايجابي الجهود الجدية وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في هذا الصدد كما يعكسها القرار الآنف الذكر ، ويشجع كافة الاطراف على مواصلة التزامهم ضمن روح الواقعية والتوافق" ، في سياق الترتيبات التي تتوافق مع مقاصد ومبادئ ميثاق الامم المتحدة".
وأبرز الشريكان امكانيات النمو غير المستغلة بعد على مستوى التعاون الاقليمي من اجل تحقيق ازدهار المنطقة المغاربية.
وأضاف الإعلان في هذا الصدد ان "تسوية الخلافات والتوترات التي تؤثر على المنطقة من شأنه ان يلعب دورا ايجابيا في هذا السياق لفائدة تطوير شراكاتها".