الأحد 15 سبتمبر 2019
اقتصاد

قاضي التحقيق يعاين مشروع النهضة ببوزنيقة ويمهل المنعش العقاري أسبوعا لهذا السبب

قاضي التحقيق يعاين مشروع النهضة ببوزنيقة ويمهل المنعش العقاري أسبوعا لهذا السبب مجموعة من المتضررين في بهو محكمة بنسليمان
قام عمر كعنان، قاضي التحقيق بمحكمة بنسليمان، يوم الإثنين24 يونيو 2019، بزيارة عمل لمشروع النهضة ببوزنيقة، وذلك قصد معاينة وضعيته الراهنة، ومدى التأكد من الوعود التي أعطاها سعيد ونان (المشرف على المشروع، والمتهم بالنصب على 870 متضررا)، وتبين أن كل ما أعطا المتهم  من وعود كانت فارغة، ولم يتم تنزيلها على أرض الواقع.
وفي يوم الثلاثاء2019، تم استدعاء لجنة الحوار(سبعة أعضاء من بينهم ثلاثة من المهاجرين المغاربة) والمنعش العقاري، من طرف قاضي التحقيق.
وفي جلسة خاصة دامت، وقتا طويلا، تم التوقيع على التزام تعهد بموجبه سعيد ونان؛ بإحضار كل الوثائق القانونية، التي تؤكد عجزه على استكمال الأشغال بمشروع النهضة، وفي حالة عجزه عن ذلك، سيفتح ملف متابعته، وتم منحه مدة أسبوع لإحضار ذلك.
وإذا كانت من حقائق وجب التأكيد عليها، فإن القضاء منح للمنعش العقاري الوقت الكافي، لكي يتجاوز الإختلالات، التي اقترفها، وهو الذي حصد من هذا المشروع مئات الملايين، دون أن يلتزم بتعهداته، ليتحول مشروع النهضة لمجرد ورش مهجور...
وتأكد للقضاء، حاليا، أن وقت الحسم قد حان، إما الالتزام بالتعهدات، وإما مجابهة مصير لا يحمد عقباه، وهو يعلم علم اليقين أن الحكم لن يكون؛ كما قد يتخيل إليه، وقضية مشابهة في نفس المحكمة انتهت بعشر سنوات "لبطلها" منذ أسبوع، مع العلم أن محكمة بنسليمان لها أحكام ابتدائية لم تتجاوز خمس سنوات، لكن للقضاء صلاحية النطق بأشد العقوبات على المستهترين بالقضاء، ومصالح المواطنين.