الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

"البريديون" يعلنون عن صيف ساخن من الاحتجاجات

"البريديون" يعلنون عن صيف ساخن من الاحتجاجات جانب من وقفة البريديين الاحتجاجية

أعلنت الجامعة المغربية للبريد ولمسيري الوكالات البريدية، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عن تسطيرها لبرنامج نضالي لصيف ساخن، ابتدأ بإضراب وطني يومي الاثنين والثلاثاء 17 و18 يونيو 2019، واستمر اليوم الأربعاء 19 بونيو، مع تنظيم اعتصام مفتوح، وعدة وقفات احتجاجية بساحة المقر الاجتماعي لبريد المغرب، وكذلك المبيت بنفس الساحة، إضافة إلى وقفة احتجاجية أمام الوزارة الوصية، ووقفة احتجاجية أخرى أمام مقر البرلمان؛ على أن يستمر الوكالاتيون في برنامج الاحتجاج اليوم الأربعاء أمام مقرات الوزارة الوصية ووزارة الداخلية.

واعتبرت الجامعة المغربية للبريد، في بيانها الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن ما يقع في مؤسسة بريد المغرب من تجاوزات وخروقات وتعسفات، دون حسيب ولا رقيب، ليدعو إلى الاستغراب والاستنكار الشديد، وينذر بطوفان من الاحتجاج والتصعيد، مما قد يؤثر سلباً على السير السليم للمؤسسة وسمعتها.

وذكر البيان بأهم المطالب التي يتشبث بها الوكالاتيون، المتمثلة في الزيادة في الأجور التي أعلنت عنها الحكومة بتاريخ 25 أبريل الماضي؛ وحل الملفات العالقة قبل المصادقة النهائية على القانون الأساسي، وخاصة منها ملف الوكالاتيين، ملف حاملي الشهادات، وملف ذوي الأقدمية؛ وتجويد عرض الزيادة مقابل القانون الأساسي وجعلها عادلة، منصفة ومحترمة. كما أكد البيان على إعادة النظر في المنظومة الأجرية وبعض مواد النسخة السادسة المتنازع حولها.

ودعت الجامعة المغربية للبريد لمسيري الوكالات البريدية كل البريديين والبريديات لتجاوز خلافاتهم الفكرية والانتمائية والانخراط في هذه المعركة الهامة لإنجاح هذه المحطة النضالية الحاسمة.