الاثنين 18 نوفمبر 2019
اقتصاد

بضواحي المحمدية.. الحشرة القرمزية تغزو محاصيل التين الشوكي وتحوله لحطام

بضواحي المحمدية.. الحشرة القرمزية تغزو محاصيل التين الشوكي وتحوله لحطام الحشرة القرمزية وما تفعله من ويلات في "الضركَ"

بعدما غزت منتوج التين الشوكي (الكرموس الهندي) بالعديد من مناطق المغرب، وبشكل خاص بمناطق دكالة منذ سنة 2015، انتقلت الحشرة القرمزية لهذا المنتوج بضواحي المحمدية، وحولته لمجرد حطام.

هذا الوباء الخطير ترك خيبة أمل كبيرة في نفوس فلاحي مناطق سيدي موسى بنعلي وسيدي موسى المجدوب، خاصة وأن المصالح الفلاحية بمدينة المحمدية لم تقم بأية مبادرة لزيارة هذه المناطق المتضررة (وفق شهادة مجموعة من فلاحي المناطق المتضررة)، أملا في توعية الفلاحين بكيفية التعامل مع هذا الوباء الفتاك، الذي حرم ساكنة هذه المناطق من منتوج طبيعي كانوا يعتبرونه رافدا مدعما لهم على الواجهة الاقتصادية.

ففلاحي هذه  المنطقة يعربون عن تذمرهم مما أصاب منتوج التين الشوكي من إتلاف ومن الإهمال الذي يعانون منه من مصلحة القطاع الفلاحي، التي تبقى من باب مسؤوليتها القيام بمبادرة لتوعية الفلاحين بكيفية التصدي للحشرة القرمزية، والتي يتواصل خطرها بشكل متنامي في القضاء النهائي على منتوج الطبيعي الذي أصبح مهددا بالانقراض بهذه المناطق، بسبب ما تشكله له الحشرة القرمزية من مخاطر لا توصف.