الأحد 21 يوليو 2019
اقتصاد

"هواوي": هل يشكل قرار حكومة ترامب تهديدا للابتكار ولعالم التكنولوجيا؟

"هواوي": هل يشكل قرار حكومة ترامب تهديدا للابتكار ولعالم التكنولوجيا؟ دونالد ترامب

عسكرة مقاولة وتهديد الابتكار في عالم التكنولوجيا أمران مثيران للقلق. هذه التكتيكات المتهورة للسياسيين يمكن أن ينتج عنها ضرر للفترة الأكثر أهمية في عالم التكنولوجيا. نحن نعيش في عصر انتصارات الابتكار. ويمكن أن تحطم اللعبة السياسية الفقاعة التكنولوجية وتعيدنا لسنوات عديدة إلى الوراء.

هذا ما ينطبق على الحظر الأمريكي التجاري على شركة "هواوي" الصينية، في هذا السياق، تقدم الشركة بعض الإجابات التفصيلية من أجل فهم الحظر الأمريكي الذي قد يشكل تهديدا حقيقيا للابتكار، والذي يمكن أن يكون في متناول أكبر عدد ممكن من الناس.

سمعت هذا من قبل. هل هواوي شركة تجسس؟

بطبيعة الحال لا. هذا الاتهام الخاطئ يخفي الواقع: أي الحرب التجارية بين مصنعي الهواتف الذكية. أصبحت هواوي ضحية بدون إرادتها للحرب المتواصلة بين الولايات المتحدة والصين.

كيف يؤثر الحظر على هواوي؟

أبرمت هواوي العديد من الشراكات مع الشركات الأمريكية، مثل غوغل (يتم تشغيل جميع الهواتف بواسطة نظام Android OS) وإنتل (شرائح الحاسوب المحمول) وكوالكوم (شرائح للهاتف المحمول) وغيرها. لا ترغب الولايات المتحدة في تطبيق هذا الحظر على الشركات الأمريكية فقط ، بل إنها تريد أن تؤثر على جميع حلفائها، بما في ذلك الشركات الأوروبية. هذا يعني أن هواوي، التي تعد واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، تحتاج إلى إعادة التفكير في محفظتها واستراتيجيتها بالكامل.

هل هي فعلا واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم؟

تعتبر هواوي شركة عملاقة وواحدة من أسرع الشركات نمواً في العالم. في 2019 ، باعت هواوي أكثر من 200 مليون هاتف ذكي. وفي السنة الماضية، تجاوزت أبل لتصبح ثاني أكبر مزود للهواتف الذكية في العالم. وفي هذه السنة، يستمر تألق هواوي، بما أن نموها أسرع من نمو العلامات التجارية الأخرى (فهي الشركة الوحيدة في خانة 6 أكبر شركات التي شهدت نموا https://www.idc.com/getdoc.jsp?containerId=prUS45042319)). جميع فئات المنتجات معنية بذلك: بما فيها أجهزة الحواسيب والساعات المتصلة، وحتى شبكة الجيل الخامس 5G.

إذن لماذا يعتبر قرار ترامب وحكومته تهديدًا لعالم التكنولوجيا؟

لنكن واضحين للغاية: لا يتعلق الأمر بهواوي، بل بالسياسة. يمكن أن تكون أي شركة أخرى ضحية لهذه المضايقة. ومهما كان الأمر، فإن إلحاق الضرر بهواوي يضر بالضرورة بالابتكار في المجال الصناعي، بما أن هواوي تستثمر مبالغ كبيرة في البحث والتطوير. إنها واحدة من أكبر حاملي براءات الاختراع في العالم، حيث حصلت على 87805 براءة اختراع مسلمة لها، كما أنها الشركة التي ابتكرت أول معالج بتصنيع 7 nm ، أول كاميرا ثلاثية لايكا مزودة بالذكاء الاصطناعي، وأيضا أول معالج متوافق مع الجيل الخامس في العالم. والقائمة طويلة، ومثل هذه الابتكارات تبسط حياة المستهلكين وتخفض الأسعار. هذا هو السبب في أن المستهلكين يمكنهم شراء هاتف ما بين 2000 و 2500 درهم اليوم، مع نفس خصائص جهاز يباع بسعر مرتفع بأربعة إلى ثلاثة أضعاف..

إذن ، هل ينبغي أن أشتري هاتف هواوي؟

تم "حظر" هواوي، وتم منحها فترة مدتها 90 يومًا. هذا بالفعل جزء من الجواب. فترة 90 يومًا هي منهجية للتفاوض واضحة. خلال هذه الأيام التسعين، سيتم تسوية العديد من الأشياء ولن يتم أخذ أي حظر في الاعتبار. هواوي عملاقة جدا ، ومهمة جدا، وفعالة جدا، وكبيرة جدا بحيث لا يمكن تفكيكها. يمكن للصين تحقيق أهدافها عن طريق حظر بيع جميع المنتجات الأمريكية على ترابها، بما في ذلك شركة أبل، إلى سحب مبيعات معادن الأرض النادرة إلى الولايات المتحدة (تُستخدم المعادن الأرضية النادرة في التكنولوجيا المتقدمة، وصناعة السيارات، والطاقة النظيفة والدفاع والصين تنتج 70 % من المجموع العالمي). لن يكون الحظر ساري المفعول، فإليكم نصيحة: إذا كنتم شغوفون بأجهزة هواوي، فقوموا بشرائها، ستحصلون على تحديثات الأمان وجميع خدمات غوغل. نظرًا لوجود شيء واحد مؤكد: لن تبيع هواوي أبدا منتجا للمستهلكين وهي تدرك أنه يمكن أن يتوقف عن العمل بعد فترة وجيزة.