الخميس 17 أكتوبر 2019
كتاب الرأي

علي عزى بنحام :رفض التعليم الخاص يجب أن يكون مبدئيا وغير مقصور على كليات الطب فقط

علي عزى بنحام :رفض التعليم الخاص يجب أن يكون مبدئيا وغير  مقصور على كليات الطب فقط علي عزى بنحام
من دوافع إضراب طلبة الطب؛ هو رفض فتح المجال لطلبة الطب بالقطاع الخاص (but non lucratif ) لاجتياز مباراة الإقامة، لذا أرى أن رفض التعليم الخصوصي، يجب أن يكون مبدئيا وغير مجزء.
فالإحساس المتأخر اليوم، والتنديد بالتعليم الخصوصي بالنسبة لطلبة الطب، هو نفسه إحساس التلميذ في القطاع العام؛ عندما يحرم من حلمه بالولوج لكليات الطب والمدارس العليا العمومية، بسبب المعدلات العالية، و بالتي يحصل عليها تلاميذ البكالوريا بالقطاع الخاص. وذلك لأنه تعليم جيد أعطيت له جميع الوسائل والإمكانيات.لذا نجد أن 80% من الطلبة الذين يدرسون بكليات الطب العمومية أتوا من المدارس الخصوصية!!
من جهة أخرى، فإن تكوين الطبيب بالكلية العمومية، يكلف سنويا دافعي الضرائب 250000 درهم، وعندما يحصل على الدكتوراه، يشتغل بالقطاع الخاص ويفرض على المواطنين أثمنة غير أخلاقية.
إن الحكومة ملزمة بتوفير العدد الكافي من كليات الطب العمومي لتلبية حاجيات التلاميذ، وإذا تعذر ذلك، أفضل أنا شخصيا تكوين أبنائي بالتعليم العالي الخصوصي، بالوطن الحبيب المغرب من طرف أساتذة أجلاء مغاربة على أن أرسلهم للبلدان الأوربية أو الإفريقية التي تتطلب مصاريف بالعملة الصعبة.