الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

المؤتمر الإقليمي لـ CDT: نطالب الجهات المسؤولة بالمحمدية بوضع مخطط تنموي فعال ومعقلن

المؤتمر الإقليمي لـ CDT: نطالب الجهات المسؤولة بالمحمدية بوضع مخطط تنموي فعال ومعقلن منصة المؤتمر الإقليمي

تميز المؤتمر الإقليمي الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل مواصفات النجاح على واجهات التنظيم والحضور والبرنامج العام لهذا المؤتمر، فضلا عن البيان الختامي الذي تم حصره في11نقطة.

وخلال أشغال المؤتمر الإقليمي الخامس للكدش بالمحمدية، تأكد أن هذه النقابة تواصل مشاركة الساكنة والشغيلة على اختلاف مشاربها كل مطالبها وانشغالاتها ومشاكلها ذات المنطلق الاجتماعي والمادي. وكانت كلمة عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكدش، شاملة تطرق خلالها إلى العجز الحكومي في الاستجابة للمطالب الاجتماعية والمادية لكل أصناف الموظفين والعمال بالقطاعين الخاص والعام. مشددا القول بأن مختلف المشاكل الاجتماعية ازدادت تعقيدا في عهد الحكومة الحالية.

 

 

وخلال مجريات المؤتمر الإقليمي الخامس للكدش بالمحمدية، الذي انعقد على مدى يومين، كانت مشاركة مناضلي هذه النقابة العتيدة جد فعالة، انتهت بصياغة بيان ختامي من 11 نقطة.. ومن بين النقط الهامة التي تضمنها البيان لفت الانتباه إلى التراجعات الاقتصادية المهولة التي عرفتها مدينة المحمدية، وذلك منذ المشاكل التي أصبحت عالقة بشركة لاسمير. هذه المشاكل التي تعاملت معها الحكومة الحالية بصم الآذان كأن الأمر لا يعنيها. وهو الأمر الذي كانت من تبعاته مشاكل اجتماعية متفاقمة لمئات الأسر بسبب توقف أجور معيليها، والذين كانوا بالأمس القريب عمال وموظفون وأطر بنفس الشركة، واليوم يعانون من البطالة القصرية.

وشدد البيان الختامي للمؤتمر الخامس للكدش بالمحمدية بمطالبة الجهات المسؤولة بالمحمدية بوضع مخطط تنموي فعال ومعقلن قادر على إخراج مدينة "الزهور" من محنتها التنموية الحالية.