الأحد 21 يوليو 2019
رياضة

حمد الله: أنا لست مصابا.. أنا بخير وعلى خير!!

حمد الله: أنا لست مصابا.. أنا بخير وعلى خير!! الصور التي نشرها حمدالله على أنستغرام
عمد اللاعب حمد الله إلى فك كل الألغاز، والتكهنات والقراءات، التي تلت غيابه عن معسكر المنتخب المغربي؛ وأكد أن بلاغ جامعة كرة القدم لم يكن صادقا.
الحقيقة التي أفصح عنها  عبد الرزاق حمد الله؛ هي ضربة مباشرة لمصداقية طبيب الفريق هيغتي، واتضح أن هيفتي تعامل بحس الهواية، وليس بصيغة الإحترافية، وتأكد أنه خضع "لتعليمات معينة".
هذا الأمر شكل، حاليا، سخط الجماهير الرياضية المغربية، التي تحدثت مخاطبة أجهزة كرة القدم الوطنية بصيغة "كتفلاو أعلينا".
فالخرجة الإعلامية للاعب حمد الله على حسابه الخاص بأنستغرام، أكد خلالها أنه غير مصاب، وبصحة جيدة، وبعث رسالة مشفرة للجميع؛ مفادها أنه غادر المنتخب غاضبا، وليس مصابا".
فما الذي يحدث بمحيط المنتخب الوطني، في هذا الظرف بالذات الذي يسبق تظاهرة ذات قيمة كروية كبيرة (كأس إفريقيا للأمم)؟