السبت 17 أغسطس 2019
سياسة

بوريطة ولو دريان: مواقف الرباط وباريس "متقاربة للغاية" بشأن مجمل الملفات

بوريطة ولو دريان: مواقف الرباط وباريس "متقاربة للغاية" بشأن مجمل الملفات ناصر بوريطة، وجان-إيف لو دريان(يسارا)
أكد وزيرا الشؤون الخارجية المغربي والفرنسي، ناصر بوريطة، وجان-إيف لو دريان، اليوم السبت 08 يونيو 2019، بالرباط، أن المغرب وفرنسا يتقاسمان نفس الرؤية في ما يتعلق بالعديد من القضايا الإقليمية والدولية، لاسيما الوضع في ليبيا، وإفريقيا جنوب الصحراء والبحر الأبيض المتوسط.
وخلال لقاء صحفي مشترك عقده الوزيران عقب مباحثاتهما، أكد المسؤولان أن لدى الرباط وباريس مواقف "متقاربة للغاية" و"يسيران في نفس الاتجاه" في ما يتعلق بتدبير الأزمات الدولية.
وقال بوريطة، في هذا الإطار، إنه تطرق مع نظيره الفرنسي للوضع في ليبيا، وفي إفريقيا جنوب الصحراء والبحر الأبيض المتوسط، مؤكدا أنها "كانت مناسبة لنسجل أننا نسير في نفس الاتجاه بشأن هذه القضايا، ونواصل نفس الأهداف".
كما جدد، في هذا الصدد، تأكيد دعم المغرب للمبادرة الفرنسية "المهمة" لقمة الضفتين المزمع عقدها يومي 23 و24 يونيو بمارسيليا. 
وهو لقاء من شأنه أن يساهم في تعزيز أهمية حوض البحر الأبيض المتوسط وخلق إطار للنقاش حول مشاريع ملموسة لفائدة البلدان المتوسطية.
من جهته، أكد الوزير الفرنسي أن ملتقى الضفتين يعد لحظة مهمة لتجديد التأكيد على أن حوض البحر الأبيض المتوسط يمكن أن يكون منطقة أزمة لكن بإمكانه أن يصير غدا منطقة للرفاه والسلام شريطة التسلح بالإرادة السياسية ورصد الإمكانيات اللازمة لها.
وقال رئيس الدبلوماسية الفرنسية "إن مواقفنا متقاربة للغاية في مجمل الملفات، ونعمل سويا في إطار التعاون متعدد الأطراف الذين نتشبث به من أجل إيجاد حلول لتحقيق السلم في مجموع المناطق التي يمكن أن تحدث بها اليوم أزمات".