الخميس 18 يوليو 2019
مجتمع

بوبرد: نستنكر ما جاء في برنامج تلفزيوني مسيء لمهنيي تعليم السياقة وهذا ما سنقوم به

بوبرد: نستنكر ما جاء في برنامج تلفزيوني مسيء لمهنيي  تعليم السياقة وهذا ما سنقوم به دحان بوبرد رئيس الاتحاد

 توصلت "أنفاس بريس" من دحان بوبرد رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات وأرباب مدارس تعليم السياقة  ببيان يستنكر فيه ما جاء في برنامج تلفزيوني اعتبره مهنيو الاتحاد مسيئا  إلى مدربي تعليم السياقه بشكل خاص و مؤسسات تعليم السياقة بشكل عام وهذا هو نص البيان:

 

في خطوة استفزازية وغير مسؤولة قامت إحدى القنوات التلفزية الخاصة ببث برنامج تحت مسمى (دير راسك في بلاصتي) حيث قامت منشطة البرنامج بتقمص دور مدرب تعليم السياقة، مستغلة حسن نية صاحب مؤسسة لتعليم السياقة وسداجته من أجل إستغلال سيارته المعدة لتعليم السياقة لتشخيص دور المدرب و ذلك بشكل غير قانوني ومخالف لما هو منصوص عليه بمدونة السير؛ إلا أن هاته المقدمة  لم تتورع في الإساءة لمدرب تعليم السياقة من خلال تشخيصها لدوره بشكل سلبي ومعاكس للواقع لتعمل على تشويه صورة مدرب تعليم السياقة بالمغرب والتشهير به  و إظهاره ظلما للمشاهد المغربي بتلك الصورة كمدرب غشاش ( إذا عطيتيه التدويرة يعاملك معاملة حسنة وإذا لم تعطيه لا يلقنك الدروس التطبيقية كما ينبغي)، حيث كان الأجدى بها عوض ذلك  أن تعمل على إظهار الظروف غير المريحة والإكراهات الصعبة التي يواجهها المدرب أثناء أدائه لمهنته المتعبة والمضنية ومعاناته مع مستعملي الطريق؛ وكذلك لندرة الحلبات المعدة لتعليم السياقة!!  وكان عليها ايضا الاطلاع على الإجراءات الجديدة التي جاءت بها الوزارة للرفع من قيمة رخصة السياقة؛ وكذا تأهيل القطاع بصفة عامة؛ وضمان حق المرشح لنيل حقوقه كاملة.

ماحصل إذن في البرنامج، يجعلنا نطرح مجموعة من التساؤلات حول الأسباب والدوافع المشبوهة التي دفعت هاته المنشطة أو القناة المعنية إلى إنتاج هذا الروبورطاج الحاط من كرامة المدرب والضار بسمعته؛ والأسلوب الإنتقائي والممنهج الذي نهجته من خلال التركيز على الجوانب السلبية و الإستثنائية فقط، وغضها الطرف عن الدور الكبير والمشرف وكذا التضحيات الجسيمة الذي يقدمها مدرب تعليم السياقه بشكل خاص ومؤسسات تعليم السياقة بشكل عام؛ خدمة  للمجتمع والمساهمة الفعالة المتجلية في إنتاج سائقين في المستوى العالي لذلك فإننا في الإتحاد الوطني نعبر عن إستنكارنا الشديد لمحتوى هذا البرنامج المشين ورفضنا له رفضا قاطعا كما نؤكد للراي العام سواءا الوطني أوالمهني أننا سنسلك جميع السبل الكفيلة برد الإعتبار لمدرب تعليم السياقة ومن خلاله لمؤسسات تعليم السياقة وذلك بالتنسيق مع باقي الهيئات الوطنية من أجل تحرير مراسلة وبعثها إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري باعتبارها الجهة الوصية كي نحيطها  علما بالتصرف الغير مهني واللامسؤول الذي أقدمت عليه هاته القناة مطالبين إياها برد الإعتبار لمدرب تعليم السياقة و تقديم الإعتدار له.