الجمعة 21 فبراير 2020
رياضة

المحامي الإبراهيمي: "إلترا" ودادية تشن حملة ضدي لأني محامي الفريق الأخضر

المحامي الإبراهيمي: "إلترا" ودادية تشن حملة ضدي لأني محامي الفريق الأخضر المحامي عصام الإبراهيمي ومشهد لجمهور الرجاء الرياضي
أعلن الأستاذ عصام الإبراهيمي، عضو هيأة المحامين بالدار البيضاء، شجبه لما اسماه "الأساليب الصبيانية التي تدخل في خانة جرائم القذف والتشهير"، للتي يتعرض لها بعد ان تم تنصيبه مدافعا عن 3 متابعين من المشجعين الرجاويين تم إيقافهم على خلفية أحداث تفكيك أعلام تخص إلترا "الوينرز"، ويعرضون على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وأوضح الإبراهيمي، العضو في اللجنة القانونية التابعة لنادي الرجاء البيضاوي، أنه حضر مرحلة التقديم عند الوكيل العام للملك ولم يكن بينه وبين المعتقلين أي مخابرة تمكنه من معرفة الوقائع، غير مجريات الاستنطاق التي تبين من خلالها أن الملف عبارة عن اتهام بناء على تصريح ضحية في الملف في حق هؤلاء المتهمين الذين قدموا تصريحاتهم أمام الضابطة القضائية ينفون من خلالها التهمة الموجهة اليهم، من خلال أدلة دامغة كان من نتائجها الإفراج عن أحد الموقوفين الذي كان وقت الحادث في عمله وكان قرار وكيل العام للملك إحالة المتهمين في حالة اعتقال أمس الإثنين 28 ماي 2019 على التحقيق الإعدادي.
مؤكدا أن الأمور تسير نحو محاكمة عادلة تعطي الحق للنيابة العامة في إطار سلطة الملاءمة إلى متابعة المتهمين وإحالتهم على قاضي التحقيق.
مستدركا ان الأمر الغير عادي هو قيادة الإلترا المحسوبة على جماهير الوداد لحملة تزوير للحقائق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ينسبون من خلالها لشخصه محادثات عبر الفيسبوك وفبركتها وذلك للتشهير بسمعته والقذف في شخصه "لا لشيء إلا لأنني أدافع عن متهمين يمتعهم دستور المملكة بمبدأ البراءة هي الأصل"، وبأنه سيكون مضطرا لتقديم شكاية في الموضوع إلى  وكيل الملك لعرض هذه الصفحات على الشرطة العلمية لاستخراج من يديرها وتقديمهم إلى العدالة.