الأحد 16 يونيو 2019
مجتمع

هل يستجيب عامل مكناس لمطلب عزل رئيس جماعة بوفكران؟

هل يستجيب عامل مكناس لمطلب عزل رئيس جماعة بوفكران؟ رشيد فراح، رئيس جماعة بوفكران(يمينا) ومشهد من وقفة احتجاجية سابقة ضده
منذ مايزيد عن سنة  و" لبلوكاج" حاضر بالجماعة الترابية بوفكران بعمالة مكناس، فالرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية، يعيش في عزلة عن الأغلبية المطلقة،وكل طرف متشبت بموقفه،لتظل مصالح المنطقة متوقفة ومعلقة إلى أجل غير مسمى بسبب صراعات سياسية.
وبالرغم من المراسلات المتكررة لعامل مكناس من أجل تجاوز هذا الإحتقان الغير المجدي،فإن "لبلوكاج" يبقى هو المؤثث للمشهد اليومي بجماعة بوفكران، وتبقى مطالب الأغلبية منصبة على مطالبة عامل مكناس عبد الغني الصبار بتحريك مسطرة عزل الرئيس رشيد فرح بناء على الفصول القانونية. وعلل المعارضون  (10مستشارين من أصل7) بأن الرئيس يعرقل مسار التنمية بالمنطقة ويحملونه مسؤولية عدم تفعيل البرنامج التنموي المتعلق بتأهيل المجال الحضري بالجماعة الذي رصد له غلاف مالي حدد في6ملايير من السنتيمات. 
ومن جملة القرارات التي اتخذتها المعارضة مقاطعة الدورة العادية لدورة ماي وبالتالي تأجيل أية برمجة تهم المنطقة.