الأحد 16 يونيو 2019
رياضة

بادو الزاكي: مصطفى حجي كان سلوكه اتجاهي مثل الأفعى

بادو الزاكي: مصطفى حجي كان سلوكه اتجاهي مثل الأفعى بادو الزاكي، و مصطفى حجي(يسارا)
في خرجة إعلامية خلال شهر ماي الجاري، تحدث بادو الزاكي عن تجربته السابقة كمدرب للمنتخب الوطني في المحطة الثانية، وعن علاقته المتوترة مع مصطفى حجي الذي كان واحدا من مساعديه.
وقال الزاكي"في تجربتي الثانية كمشرف على تدريب المنتخب الوطني المغربي، حققت العديد من المكتسبات المهمة وبشكل خاص في إقصائيات كأس إفريقيا للأمم، التي كان مسارنا خلالها ناجحا إلى أبعد حد".
وحول الأجواء العامة التي ميزت مساره كمشرف على تدريس المنتخب الوطني، تحدث بادو الزاكي قائلا:"كل العناصر التقنية التي كانت ضمن الطاقم التقني للمنتخب، هي من إختياري إلا مصطفى حجي، فكان تواجده بالإدارة التقنية للمنتخب الوطني، باقتراح من رئيس الجامعة، ولم أتردد في قبول هذا الإقتراح، وإيمانا مني أن مصطفى حجي، لاعب كبير، وأعطى الشيء الكثير للمنتخب الوطني، وحائز على الكرة الذهبية الإفريقية، لكن مع توالي الأيام خاب ظني فيه، وأصبح يعرقل عملي بطريقة أو بأخرى ويطعنني من الخلف، وأصبح الخلاف واضحا بيننا، وهذا الأمر كان له تأثير على السير العام للمنتخب المغربي، لكون الأجواء أصبحت مفعمة بالتوتر، وأصبحت أشعر اتجاه حجي، وكأنني أجاور أفعى، ومن هذا المنطلق سارت الأمور في جو غير سليم إلا أن تم الإنفصال عن المنتخب المغربي، وشخصيا فإنني أحمل كل المسؤولية لمصطفى حجي، الذي تفاجأت كثيرا لسلوكه العدواني اتجاهي من دون أسباب حقيقية أو بسبب تصرف غير لبق صدر مني إتجاهه".