الأربعاء 19 يونيو 2019
اقتصاد

مهنيو النقل السياحي يخوضون إضرابا مفتوحا بمراكش

مهنيو النقل السياحي يخوضون إضرابا مفتوحا بمراكش مشهد من وقفة سابقة لمهنيي النقل السياحي‎
 

قررالمكتب الجهوي بمراكش للفدرالية الوطنية للنقل السياحي خوض إضراب مفتوح، يوم الأربعاء 22 ماي 2019 ابتداء من الساعة العشرة والنصف صباحا، وذلك بتنظيم مسيرة تنطلق من أمام حدائق ماجوريل مرورا بولاية الجهة والمجلس الجماعي وتنتهي أمام المطار في اليومين الأولين.

وفي حال عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة فسيتم الاعتصام أمام مدخل المطار حتى إيجاد حل توافقي مع المسؤولين على الشأن المحلي بالجهة.

وجاء في بلاغ الفدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، توصلت به "أنفاس بريس"، أن من بين الأسباب التي دفعت المهنيين اللجوء للاحتجاج بالشارع:

- تراجع المجلس الجماعي عن تنفيذ وعوده بتخصيص مرائب بكل من حدائق ماجوريل وأمام باب لقصور الجبل الأخضر.

- عدم الاهتمام بتوسيع وتجهيز المرآب الخاص بالنقل السياحي بالمطار و ذلك لتعذر المديرة بموافقة ولاية الجهة في جميع الاجتماعات السابقة.

- توفير الأمن لسائقي النقل السياحي بعد الاعتداءات الأخيرة بالمدينة وإيجاد حل لإنزال وإركاب زبناء دور الضيافة بالمدينة.

- محاربة النقل الغير المرخص على غرار منطقة المطار التي تم تحريرها بنسبة كبيرة من النقل الغير المرخص فيما لازالت جميع منافذ المدينة تعمل بشكل عادي ودون أي إجراءات مع اعتماد أحد الأجانب لأسطول يفوق 10 سيارات كانت محل شكاية موجهة لولاية الأمن.

- عدم الاهتمام بمعالجة العشوائية داخل القطاع على غرار  نقط بيع الجولات الغير المرخصة والتي تضرب كل الجهود المبذولة للرقي بالمنتوج السياحي والخدماتي مما كبد جل المقاولات السياحية خسائر مهمة دون تحرك أي جهة.

 - المطالبة بإحداث لجنة مسؤولة لتشخيص واقع السياحة بمراكش المدينة السياحية الأولى لحماية المقاولات الصغرى والمتوسطة والمهنيين.