الأحد 22 سبتمبر 2019
خارج الحدود

أحمد قايد صالح يُكشّر عن أنيابه في وجه مطالب الحراك الشعبي

أحمد قايد صالح يُكشّر عن أنيابه في وجه مطالب الحراك الشعبي أحمد قايد صالح، ومشهد من الحراك الشعبي الجزائري
اعتبر رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الاثنين 20 ماي 2019، أن مطالبة الحركة الاحتجاجية برحيل كافة رموز "النظام" أمر "غير موضوعي وغير معقول" لأنه سيدخل البلاد في "حالة انسداد"، كما جاء في خطاب أمام قادة الجيش نشره موقع وزارة الدفاع.
وقال الفريق قايد صالح إن "ذوي المخططات المريبة" يستخدمون المسيرات "لإبراز شعاراتهم (...) مثل المطالبة بالرحيل الجماعي لكافة إطارات الدولة بحجة أنهم رموز النظام، وهو مصطلح غير موضوعي وغير معقول، بل وخطير وخبيث يراد منه تجريد مؤسسات الدولة من إطاراتها وتشويه سمعتهم".