الأربعاء 19 يونيو 2019
مجتمع

تحركات في مجلس جهة كلميم، وهذا هو الاسم المتداول للرئاسة

تحركات في مجلس جهة كلميم، وهذا هو الاسم المتداول للرئاسة امباركة بوعيدة
بعد توقيف مجلس جهة كلميم واد نون من قبل وزارة الداخلية بسبب صراعات وخلافات استحال معها إيجاد أي توافق، تم إعطاء الضوء الأخضر لإعادة تشكيل مجلس جديد لهذه الجهة وذلك بعد الدخول في مدة التوقيف الثانية التي حددت في ستة أشهر، وكانت عملية التسيير موكولة للجنة مؤقتة، لكنها في واقع الأمر كانت تقوم بأهم المهام المسندة الجلسة الجهوي.
في ظل هذه الوضعية، تحركت التكتلات السياسية والإنتخابية من أجل دعم إسم معين لتحمل مسؤولية رئاسة مجلس جهة كلميم واد نون، وحسب مصادر مؤكدة، فإن التجمعية امباركة بوعيدة استطاعت أن تشكل أغلبية ستمنحها الأغلبية المريحة لإنتخابها رئيسة لهذه الجهة، وفي حالة تحقيق هذا التوجه فإن بوعيدة ستكون هي أول أمرأة في المغرب تنال صفة الرئاسة بواحدة من جهات المغرب البالغ عددها حاليا 12جهة.
تجدر الإشارة في الأخير أن ممثلي العدالة والتنمية بنفس الجهة كانت أطماعهم كبيرة للتنافس على رئاسة جهة كلميم واد نون لكن عدم مؤازرة بقية الأحزاب جعلت مهمتهم مستحيلة في تحقيق هذا المكسب.