الأحد 8 ديسمبر 2019
خارج الحدود

استدعاء السفير الجزائري بعد ""فضيحة جنسية" في جنوب إفريقيا

استدعاء السفير الجزائري بعد ""فضيحة جنسية" في جنوب إفريقيا سفارة الجزائر بجنوب إفريقيا
استدعت الجزائر، سفيرها لدى جنوب إفريقيا أحد أهم شركائها، ناصر بلعيد.
وحسب مصادر إعلامية جزائرية، فالاستدعاء جاء على خلفية ما يسمى بـ"فضيحة شهر مارس" الماضي، إذ وجد الدبلوماسي، ناصر بلعيد، نفسه في قلب فضيحة عندما اتهمته موظفة من جنوب إفريقيا بالاعتداء الجنسي. 
ووفق ما ذكرته وسائل الإعلام الجنوب أفريقية فقد قالت الموظفة جوهانا ليكالالا، وهي أم عزباء تبلغ من العمر 42 عامًا، تقدمت بشكوى اعتداء جنسي ضد السفير الجزائري بمركز شرطة بروكلين (مركز بريتوريا)، كاشفة أن هذه الانتهاكات ارتكبت بين عامي 2013 و2016.