الجمعة 23 أغسطس 2019
فن وثقافة

الأصوليون يدنسون فضاء عبد الله العروي بكلية الآداب بنمسيك

الأصوليون يدنسون فضاء عبد الله العروي بكلية الآداب بنمسيك المقرئ أبو زيد
بفضاء عبد الله العروي، المفكر المغربي صاحب المؤلفات الفكرية "التنويرية" بكلية الآداب بنمسيك بالدار البيضاء، يحتضن ندوة بعنوان "الإلحاد الجديد بين أسبابه النفسية والمعرفية"، تنظمها شعبة الدراسات الإسلامية في إطار "الأيام الثقافية السنوية"، فاربطوا أحزمتكم لأن "ربان" طائرة "الإلحاد الجديد الأصولي "المقرئ أبو زيد" أحد وجوه "الريع الجديد"، سيحط بطاقمه على مدرج "عبد الله العروي". 
كلية الآداب بنمسيك التي كانت منارة للفكر والحداثة، ومن تنظيم مهرجانها العريق في المسرح الجامعي تنظم "مسرحا" للدجل والفكر الظلامي وفي موضوع "ملتبس" يحمل ما يكفي من بذور "التكفير" وبوجوه "تكفيرية" وبعنوان منطلقه "التكفير" واحترام حرية المعتقد الديني، ولو كان معتقدا "لادينيا". مناقشة موضوع "الإلحاد الجديد"، كأن هناك "إلحادا قديما" انتهينا منه وجاء الدور على "الإلحاد الجديد".. ربما لو كان الموضوع حول "الريع الأصولي الجديد ببن أسبابه النفسية والمعرفية"، لمناقشة حكم "النوم" في البرلمان، وهل يجوز لنائم الأمة أن يأكل في بطنه أموال الشعب وهو يشخر في البرلمان؟! في اعتقادنا هذا هو الإلحاد "الجديد" و"الخطير" بقضايا الشعب، أما "الإلحاد الديني" فهو قضية بين "العبد" و"المعبود"، والخالق" والمخلوق"، أما البرلماني "النائم" فما هو بمعبود ولا خالق، بل هو "مخلوق" انتخابي، وأحد "عبَدَة" الريع "الجديد" داخل حزب "كهنوتي" اسمه "البيجيدي"!!