الأحد 19 مايو 2019
مجتمع

الحجام يلتمس رفع الحيف عن أسر شهداء ومفقودي الصحراء

الحجام يلتمس رفع الحيف عن أسر شهداء ومفقودي الصحراء جانب من الوقفة الاحتجاجية
 
رفع إبراهيم الحجام عن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية إلى كل من رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان  ووزير الداخلية رسائل يطلب   منهم بموجبها  التدخل العاجل من أجل رفع الحظر عن تأسيس فروع الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية بربوع المملكة.
 
 
 

وأوضحت الرسائل التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخ منها أن الجمعية رغم أنها تأسست بتاريخ 13نونبر 1999 بمدينة سيدي سليمان وحصلت على الوصل النهائي، وتتوفر على عدة فروع  بالمغرب؛ إلا أنها تعيش وضعا غير سليم وغير مقبول بسبب مطالبة رجال السلطة اللجان التحضيرية للجمعية، موافقة مكتوبة من طرف مصالح مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، وذلك حتى تتمكن من تأسيس الفروع الأخرى ووضع ملفات التأسيس لدى مصالحهم؛ واعتبر إبراهيم الحجام هذا الإجراء بمثابة خرق للقانون المعمول به في تأسيس الجمعيات، وأكد في نفس الوقت على أن أعضاء الجمعية مدنيون ومن أبناء جنود أدوا مهامهم على أحسن وجه وضحوا جميعهم من أجل استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة، كما أن قانون الحريات العامة واضح في هذا الشأن إضافة إلى دستور 2011 الذي يضمن هذا الحق بشكل صريح والتمس إبراهيم الحجام  في الختام، التدخل العاجل لتصحيح هذا الوضع وتمكين الجمعية  من حقها الدستوري في التنظيم وتأسيس فروع الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية. لأن من شأن الحرمان من هذا الحق الإساءة لسمعة البلاد وتقزيم ما تم تحقيقه في مجال الحريات العامة والتنظيم وحقوق الإنسان عبر سنوات طوال على حد قول رسائل الجمعية.

 

وفي نفس السياق تجدر الإشارة بأنه تم اليوم الأربعاء 24 أبريل 2019  تنظيم وقفة احتجاجية لقدماء المحاريين والعسكريين واسرى الحرب.