الاثنين 26 أغسطس 2019
رياضة

ديربي الأجيال يؤكد هوية الوداد و الرجاء

ديربي الأجيال يؤكد هوية الوداد و الرجاء صورة أرشيفية

قدم ديربي الوداد و الرجاء صورة جميلة عن كرة القدم المغربية، و الذي تابعته الجماهير في مختلف بقاع العالم خاصة من طرف الجالية المغربية وفي الأوساط العربية.

الديربي الذي جرى بملعب مراكش يمكن نعته بديربي الأجيال إذ سجل هدف الرجاء الأول اللاعب سفيان الرحيمي الذي لا يتجاوز عمره 22 سنة في حين أن مسجل الهدف الثاني هو محسن ياجور الذي تجاوز سنه 33 سنة و لازال في قمة العطاء، وما تجديد عقده لسنتين إلا دليل على ذلك.

كما أكدت مباراة الديربي هوية الوداد كفريق يلعب بفعالية و بطريقة مباشرة، مما ترجمه كل من وليد الكرتي و صلاح الدين السعيدي إلى أهداف دخلت تاريخ المواجهات مع رائد التيكي تاكا.