الخميس 18 إبريل 2019
كتاب الرأي

عبد الرحمان العمراني: درس كنيسة نوتردام لأثرياء المغرب !

عبد الرحمان العمراني: درس كنيسة نوتردام لأثرياء المغرب ! عبد الرحمان العمراني
سارعت مؤسس شهير في الموضا "إيف سان لوران"، إلى الإعلان عن التبرع بمبلغ مائة مليون يورو لإعادة ترميم كاتدرائية نوتردام بعد أن التهمها الحريق..ومباشرة حذا حذوه مالكو دورالموضا الباريسية الأخرى الشهيرة بإعلان الرغبة في التبرع بمبالغ مشابهة أوتفوق. 
الأغنياء جدا جدا هناك يتسابقون ويتنافسون على من يقدم أكثر للحفاظ على الماثر والذخائر التاريخية. 
والأغنياء جدا جدا هنا يتسابقون على نهب الخيرات ومراكمة الامتيازات.!! وحتى إقبار معالم التاريخ إذا كان ذلك سيزيدهم غنى وبحبوحة. 
أتراني مبالغا. ...؟
لا أعتقد، ودليلي هذه الشهادة البسيطة لأحد الأصدقاء نقلها إلى قبل اسبوع خلال زيارة قصيرة للعرائش. 
رآني الصديق وكنا نتمشى قرب ساحة اسبانيا، أحملق باهتمام في جدران ونوافذ وأبواب وشرفات عمارة قديمة متهالكة، من الطراز الأندلسي الجميل  تحتاج الى ترميم. أحس بانشغالي وقال لي،منذ سنة اتصلت كناشط جمعوي بأحد المنتخبين النافذين - والأغنياء جدا بمقاييسنا - وأثرت انتباهه إلى وضعية هذه العمارة  وطابعها الأندلسي الجميل، والحاجة الماسة إلى تدخل المجلس لتصنيفها والبحث عن مصدر لتمويل ترميمها وخاصة انها خالية من السكان مما يسهل مبدئيا الأمر. فكان جواب ذلك المسؤول الغني جدا "بالحرف، يقول صديقي، "انا ماكنعرف لا الطابع الأندلسي ولا غير الأندلسي انا كانعرف الدرهم "!!!!!!.
No comment
قلت للصديق، نعم هو ذا الواقع للاسف،.. قبل سنوات.حينما كان المسرح البلدي القديم في قلب الدارالبيضاء في طورعملية الاعداد لهدمه، وسط احتجاجات رجال الثقافة والفن لم نسمع عن رأسماليين مواطنين تقدموا بإعلان نوايا التبرع لإنقاذه بالترميم والإصلاح. ...
مثال من عشرات الأمثلة.