الأربعاء 28 يوليو 2021
جالية

كندا تفتح أبوابها للمغاربة للظفر بحصة 250 ألف منصب شغل

كندا تفتح أبوابها للمغاربة للظفر بحصة 250 ألف منصب شغل وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي أحمد حسين
 

 

قال وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي أحمد حسين إن المغرب يزخر بكفاءات "تحظى بإقبال كبير" في كندا.
وأفاد الوزير الكندي في نهاية الأسبوع الماضي خلال حفل نظم على هامش الدورة 18 للأيام الثقافية المغربية، بأن المقاولات الكندية التي يوجد بها 250 ألف منصب شغل شاغر، تسعى الى استقطاب عمال مهرة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المغربية.
وأضاف "إنهم بحاجة إلى استقطاب الكفاءات المؤهلة من جميع أنحاء العالم، والمغرب من بين الدول التي يكثر الطلب على كفاءاته".
وأشار المسؤول الكندي إلى أن زيارته الرسمية للمغرب، التي تزامنت مع انعقاد المؤتمر الدولي حول ميثاق الأمم المتحدة بشأن الهجرة في مراكش ، شكلت فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية و تعميق الروابط التاريخية بين أوتاوا والرباط.
واعتبر أن اختيار المغرب ومراكش تحديدا لاستقبال قادة العالم لمناقشة قضية الهجرة "لم يكن من باب الصدفة"، مؤكدا أن المملكة "تعد جسرا بين إفريقيا وأوروبا، وهمزة وصل بين العديد من الثقافات والشعوب".
وبدورها، أكدت سفيرة المغرب في كندا، سورية العثماني، أن المملكة ، بلد الانفتاح وحسن الضيافة والتعايش والتسامح ، هي من البلدان التي تلعب دورا طلائعيا في تعزيز ثقافة السلام والحوار بين الثقافات.
وفي هذا الصدد، أكدت الدبلوماسية المغربية على الحمولة القوية للرسالة التي وجهها جلالة الملك محمد السادس والبابا فرانسيس بمناسبة الزيارة التاريخية للحبر الاعظم للمغرب، مبرزة أن الأمر يتعلق بدعوة قوية للتقارب والحوار بين الديانات والثقافات.
وشاركت في هذا الحفل الذي نظم في إطار الاحتفال بالذكرى 18 ل"الجمعية المغربية بتورنتو"، شخصيات كندية وأجنبية بالإضافة إلى أفراد من الجالية المغربية المقيمة في هذا البلد.
وتتيح الأيام الثقافية المغربية التي نظمت بشراكة مع هيئات ومؤسسات مغربية وكندية ، لأفراد الجالية المغربية، الاحتفال بتاريخ المملكة وتقاليدها وثقافتها العريقة.