الثلاثاء 18 يونيو 2019
سياسة

غوتيريش: محادثات الصحراء تحتاج إلى "بناء الثقة"

غوتيريش: محادثات الصحراء تحتاج إلى "بناء الثقة" أنطونيو غوتيريش
قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه “من الممكن” حل النزاع حول الصحراء المغربية القائم منذ عقود، وذلك في تقرير يتعلق بجولتين من المحادثات التمهيدية.
وأوردت وكالة فرانس بريس في مقال لها، قائلة، أن غوتيريش، أوضح لمجلس الأمن الدولي، أن الحل يتطلب “إرادة سياسية قوية، ليس من الأحزاب والدول المجاورة فحسب، بل أيضا من المجتمع الدولي”.
وقال غوتيريش في التقرير إن “المشكلة الأساسية ” في البحث عن حل، هي انعدام الثقة لدى جميع الفرقاء" مضيفا ان " بناء الثقة يتطلب وقتا” وتشجيعا ل " المبادرات حسنة النية”.
وكانت الجولة الثانية من المفاوضات حول مستقبل الصحراء المغربية، قد انعقدت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا قبل أسبوعين بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو.
وبعد ست سنوات من غياب الحوار بين أطراف النزاع، نظم لقاء أول، مغلق في دجنبر 2018 في مقر الأمم المتحدة بجنيف.
ونظم لقاء ثان في سويسرا، وقال إثره الممثل الشخصي للأمين العام للامم المتحدة للصحراء الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر إن الوفود “وافقت على مواصلة هذه العملية والاجتماع مجددا”.
وأضافت الوكالة الفرنسية أن الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، هورست كوهلر، يقر بأن التقدم بطيء، قائلا “ليس ولن يكون أمرا سهلا، ولازال هناك الكثير من العمل أمام الوفود” مضيفا “لا يجب أن يتوقع أحد التوصل لنتيجة سريعا، لأن العديد من المواقف لازالت مختلفة في العمق”.