الثلاثاء 23 يوليو 2019
مجتمع

مهندسو التكوين المهني "يهددون" بالتصعيد أمام تعنت الإدارة

مهندسو التكوين المهني "يهددون" بالتصعيد أمام تعنت الإدارة من وقفة سابقة لمهندسي التكوين المهني

عرفت المحطة النضالية التي دعت إليها النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة بقطاع التكوين المهني، نجاحا حفز على الاستمرار في النضال بكل الوسائل المشروعة، من أجل تحقيق المطالب العادلة، والمتمثلة في الهوية والكرامة والترقية العادلة والتغطية الصحية الجيدة والتقاعد الذي يحفظ الكرامة، بالإضافة إلى ظروف عمل جيدة من أجل تكوين جيد لشابات وشباب الوطن، وذلك أمام تعنت الإدارة العامة، وصمت الوزارة الوصية.

 

وحسب البلاغ، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، فقد عرفت المحطة النضالية التي دعت إليها النقابة الوطنية لقطاع التكوين المهني، والتي استمرت إلى غاية يوم السبت 23 مارس 2019، نجاحا كبيرا، حيث شارك فيها عدد كبير من مهندسات ومهندسين من مختلف المدن المغربية.

 

كما عرفت هذه المحطة أيضا اعتصاما تم تنفيذه يوم الخميس 21 مارس 2019 أمام الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني مشاركة مهمة للمهندسات والمهندسين، والذين قدموا من كل ربوع الوطن للمطالبة بالكرامة والهوية والحرية النقابية، وللتنديد بالتسيير العشوائي للموارد البشرية في قطاع حيوي من المفروض أن يكون مثالا يحتذى به للقطاعات الأخرى.

 
وأضاف البلاغ بأن النقابة الوطنية ستضطر لخوض محطات نضالية تصعيدية أخرى سيتم الإعلان عنها بعد الاستشارة مع كافة المهندسات.