الخميس 18 إبريل 2019
مجتمع

مديرة مؤسسة الجبر بوسكورة ترفض استقبال، وفتح الحوار مع ممثلي الآباء وأولياء التلاميذ

مديرة مؤسسة الجبر بوسكورة ترفض استقبال، وفتح الحوار مع ممثلي الآباء وأولياء التلاميذ اعتبر أعضاء مكتب جمعية آباء وأولياء تلاميذ الجبر أن موقف "المديرة وسلوكها لا يمتان للعملية التواصلية بصلة
استنكر مكتب جمعية آباء وأولياء تلاميذ مدرسة الجبر بوسكورة " روض الأطفال إلى القسم السادس"، بشدة موقف مسؤولي المؤسسة "الرافض للحوار مع مكتب ممثليهم المنتخبين من أجل مناقشة مشكل الزيادات المجحفة التي تفرضها إدارة المؤسسة دون الأخذ بعين الاعتبار الوضعية والقدرة المادية للآباء و الأولياء".
وقال بلاغ لنفس الجمعية أنه "بعد عدة مراسلات وجهها أعضاء المكتب إلى إدارة المدرسة من أجل عقد اجتماع لمناقشة مشكل الزيادات، حضر هؤلاء الأعضاء أمام المدرسة، يوم السبت 16 مارس 2019 ، مرفوقين بأزيد من مئة و ثلاثين من أولياء التلاميذ ، للمطالبة بفتح باب الحوار والتحدث إلى مديرة المؤسسة".
وأضاف بلاغ نفس الجمعية مؤكدا بأن إدارة المؤسسة قد رفضت " السماح لأعضاء المكتب بالدخول إلى المؤسسة، حيث طلبت منهم مسؤولة التواصل الانتظار لبضع دقائق. لكن بعد مرور أزيد من ساعة و نصف من الانتظار عادت لتطلب منهم الانصراف لأن المديرة لا يمكنها استقبالهم، مما اعتبره كل الآباء الحاضرين إهانة لهم و استخفافا غير مقبول بمطالبهم و تظلماتهم".
وقد اعتبر أعضاء مكتب جمعية آباء وأولياء تلاميذ الجبر بوسكورة  أن موقف "المديرة وسلوكها لا يمتان للعملية التوصلية بصلة على اعتبار أن العملية التعليمية تحتاج لممارسين يتقنون فن الإصغاء، ويتجاوبون مع مطالب الأسر والعائلات التي تعتبر موردا أساسيا للمؤسسة التربوية ".