الجمعة 19 إبريل 2019
مجتمع

نظاراتيو المغرب ينتفضون ضد تشويه سمعة مهنتهم لهذه الأسباب

نظاراتيو المغرب ينتفضون ضد  تشويه سمعة مهنتهم لهذه الأسباب محمد بطولة
أصدرت الجمعية المهنية لنظاراتيي المغرب يوم  16 مارس 2019 بمراكش بيانا للرأي العام، توصلت " انفاس بريس" بنسخة منه، تقول فيه  أنه" على إثر المغالطات والأكاذيب التي وصلت حَدّ ترويج الإفتراءات حول مهنةٍ منظمة بظهير شريف، لم تجد الجمعية المهنية لنظاراتيي المغرب بُدّاً من التدخل حتى تصَوِبَ وتفنّد هذه المغالطات والأكاذيب " مؤكدة على أن "مهنة نظاراتي، هي مهنة شبه طبية منظمة بظهير شريف صادر بالجريدة الرسمية عدد 2193، حيث يُحدد كل من الفصل الأول والثاني والثالث والرابع  من هذا الظهيرتعريفا لمهنة النظاراتي والشروط التي بجب أن تتحقق في من يرغب في مزاولة هذه المهنة، كما أنّ رخصة المزاولة لمهنة نظاراتي تسلم من طرف الأمانة العامة للحكومة و ذلك بعد أستشارة و موافقة كل من وزارة الصحة و وزارة التعليم العالي و وزارة الداخلية". 
وصرح محمد بطولة رئيس الجمعية ل" أنفاس بريس" أن طلبة شعبة البصاريات والعلل العينية يستفدون من دروس نظرية و تطبيقية يؤطرها أساتذة جامعيون في تخصصات منها تخصص البيولوجيا الإحيائية و تخصص الفزيولوجيا وتخصص علم البصاريات الفزيائية....و على اعتبار أن الدستور المغربي لسنة 2011 ينص بصراحة في الفصل 31 على حق المواطنات والمواطنين في العلاج و العناية الصحية  فأن"  الجمعية المهنية لنظاراتيي المغرب، تعمل على الرفع من المستوى العلمي والمعرفي و التطبيقي للنظاراتيين المغاربة و ذلك بتنظيم دورات وورشات تكوينية داخل أرض الوطن و خارجه، مع المطالبة بإعداد المرجع الوطني للتكوين في قطاع البصاريات وإعتماد الإمتحان الوطني كشرط للحصولعلى دبلوم يسمح بمزاولة المهنة حتى تتحقق العدالة بين خريجي القطاع العام والخاص، و يتم تجويد خدمات الصحة البصرية للمواطن المغربي في انسجام و تكامل تام مع المتدخلين في قطاع الصحة البصرية، وعلى رأسهم أطباء العيون"