الأربعاء 26 يونيو 2019
مجتمع

هل هي بداية طرد المتعاقدين: الوزير أمزازي يشرع في استدعاء المسجلين في لائحة الانتظار

هل هي بداية طرد المتعاقدين: الوزير أمزازي يشرع في استدعاء المسجلين في لائحة الانتظار الوزير أمزازي بدأ يعطي "تعليماته "
تأكد جليا أن تهديدات الوزير أمزازي للأساتذة المتعاقدين لم تبق مجرد كلام بل تحولت إلى تنفيذ وهو مايشكل منعرجا "خطيرا"في الصراع القائم منذ مدة بين الأساتذة المتعاقدين المتشبتين بمطلب الإدماج المباشر في نظام الوظيفة العمومية وليس في نظام الأكاديميات.. ولهذه الغاية يواصلون إضراباتهم للأسبوع الثالث على التوالي، وهو ماحدا بالوزير أمزازي إلى بعثهم خطابات مباشرة على شكل تهديد بالفصل عن العمل وتعويضهم بأساتذة آخرين، وهذا الأمر تم تنفيذه اليوم بالأكاديمية الجهوية لجهة بني ملال خنيفرة والتي حررت مذكرة في شأن ذلك (تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منها) تطالب الأساتذة المتواجدين في لائحة الإنتطار بالتقدم بطلباتهم لمصلحة الموارد البشرية بالأكاديمية معززة بعدد من الوثائق وذلك من أجل توظيفهم. وإن هذا الإجراء من شأنه الرفع من إيقاع التوتر بين الأساتذة المتعاقدين والوزير أمزازي.
 
المذكرة التي اصدرتها اليوم اكاديمية جهة بني ملال خنيفرة