الأحد 16 يونيو 2019
كتاب الرأي

السوسي يوسف غريب: رسالة مفتوحة إلى المقرئ أبوزيد!!

السوسي يوسف غريب: رسالة مفتوحة إلى المقرئ أبوزيد!! السوسي يوسف غريب
اكيد انك تعرف ايها المقرئ سبب الكتابة اليك هذه المرة هي ان اذكرك بمنطوق حديث نبوي شريف يقول (قبح الله من جعل اهله موضوع سخرية) ولقد ارتكبت هذا الجرم الاخلاقي هناك في السعودية وانت تضحك جمهورك كمهرج مبتدئ بنكتة تعود الى بداية الستينيات بل تظهرفي الصورة منتشيا بتجاوب القاعة معك مما يعطي الانطباع لدي بانك واع كل الوعي بما تقول وتؤمن به لذلك ساعتمد هذا الحديث الشريف كحد فاصل بيني وبينك لكن هذا لا يمنع ان اشير الى ان من يدعي الفكر والتنظير لايستشهد بالمنتوج الشفوي لعامة المجتمع مثل النكث وغيرها وخصوصا تلك التي تحمل دلالات قدحية وعنصرية الافي حالة واحدة ووحيدة وهي التعبير عن موقف عنصري شوفيني اتجاه فئة من المجتمع لها خصوصيات لسنية ثقافية سلوكية معينة تماما كما فعلت ايها المقرئ وزيادة ومع ذلك ساستغل المناسبة لاصصح لك - اذا تواضعت طبعا – بعض من مغالطاتك التى لا تتماشى ووضعك الاعتباري كبرلماني باسم حزب العدالة والتنمية من بينها ما يلي ان الحديث عن العرق ينم عن بقايا ترسبات فكر استعماري ايها المقرئ اذ ان المحتل الفرنسي هو الذي تحدث عن العرق الامازيغي ضد غيره من المغاربة قصد تفريق اللحمة الوطنية انذاك ونظرية العرق لمعلوماتك غيرعلمية بالمرة بل هي ادوات ايديولوجية لبعض العنصريين والشعبويين وذوي الفكر الظلامي ومن تبعهم من الاغبياء والبلذاء وخير نموذج على ذلك هو اودلف هتلرو لنعد الي صلب الموضوع، الذي اتهمت فيه اهل سوس بالبخل خصوصا اولئك الذين مارسوا تجارة البقالة عبر التراب المغربي اود ان اسالك وبصدق هل بخيل من يقتصد في قوت يومه ويحرم نفسه من اغلب متع الحياة ويعيش الهجرة بكل معاناتها وقسوتها كل ذلك من اجل اعالة عشرين فرد اويزيد هل بخيل من ينفق على والديه واخوته هل شحيح من يساهم في الاجرة السنوية للفقيه وطلبة العلم للمدارس العتيقة المنتشرة على امتداد سوس العالمة ام يصدق عليهم قوله تعالى(ويوثرون على انفسهم ولو كانت بهم خصاصة)، الم ترسل ابنك يوما ما الى هذا البقال السوسي من اجل اقتناء مواد غذائية ويسجل في الكارني الخاص بك الى اجل غيرمسمى اليست هذه بنوك مصغرة بدون فوائد هل بخيل من يقرض الناس بدون ضمانات ام هو اكثر منك ايمانا بقوله تعالى(ذومعسرة فميسرة)، الايستحق هذا البقال منك الاحترام والتقدير وهوالذي يستيقظ باكرا من اجل ان يوفر لابناء الحي مستلزمات الفطورقبل الذهاب الى المدرسة وبالكريدي في اغلب الاحيان اذا كان هذا هو البخيل في نظرك من هو الكريم اذن ومادمنا فى موضوع النكتة يحكي والعدة على الراوي ان تاجرا سوسيا تم تعيينه وزيرا بداية التسعيينيات واراد ان يزف الخبر الى والده فاشترط عليه هذا الاخير ا ن ياتي الى القرية بدون بروتوكول وزاري واثناء اخباره بالمنصب الجديد قال له الاب (يابني لقد كنت ملكا اما الان اصبحت فقط وزيرا)، فهمتي ايها المقرئ ولا لا وعودة الى اهل سوس لماذا اختزلتهم فى البقالة والتجارة وتجاهلت عن قصد الدور الذي تميزت به المنطقة كحاضنة للمذهب المالكي من خلال مئتي مدرسة عتيقة تدرس فيه كل العلوم الفقهية والشرعية بعد حفظ القران وشرحه وتفسيره لغة واعرابا وصرفا بل تجاهلت المئات من الاولياء والمتصوفة الصالحين وعلى راسهم الولي الصالح سيدي احمد اوموسى الذي اسس لتصوف مغربي يجمع بين العمل والعبادة ولتعميق البحث في هذا الموضوع احيلكم الي مرجع اساسي سيساعدكم في محاربة هذا الجهل او التجاهل لاقطاب سوس العالمة تحت عنوان (قطب سوس الاول الشيخ سيدي احمد اوموسى بلاغة القول والفعل)، لاستاذنا الباحث مولي المدنى ادكروم السوسي طبعا كما اود ان اخبركم بان اول مدرسة جماعاتية بالمغرب اسسسها السوسيون هو المعهد الاسلامي بتارودانت وكانت تمول من طرف هؤلاء التجار الصغار والمتوسطين تخرج منها اغلب القضاة والمحامون والاساتذة واحيلكم الى مؤلف خلفه لنا فقيدنا العلامة سيدي عمر الساحلى رحمه الله لانك بعض الاطلاع على هذه المراجع ستستحيي من وجهك اذابقيت فيه ذرة دم واشك في ذلك لانه لايمكن لشخص يدعي التفقه في الدين ان يتجاهل كتاب (نوازل فقهاء سوس) وهي اجتهادات قل نظيرها حتى في الديار التي تحجون اليها كلما ضاقت بكم السبل هي اجتهادات استطاعت ان تلائم بين قطعية النص واكراهات الواقع  ياهذا المقرئ ا ن اهل سوس حين مارسوا التجارة مارسوها باخلاق وحين تفقهوا في العلم والدين تواضعوا وصاموا عن الكلام الفاحش واللغو ولعل الاستاذين المرحوم عبد الله باها وعز الدين العثماني خيرا دليل على ذلك  لقد لغوت ياهذا المقرئ بهذه النكتة الحامضة التي تشارك فيها رئيسك الحزبي الذي صرح مباشرة بعد اول لقاء له مع صاحب الجلالة وهو يصف اللقاء بانه كان حميميا الى درجة انه استطاع ان يحكي لجلالته نكتة حامضة  نعم لقد لغوت ياهذا المقرئ وفي الديارالسعودية لكن بيني وبينك كم كان ثمن هذا اللغو التجاري.