الخميس 17 أكتوبر 2019
مجتمع

جمعية معتقلي حراك الريف تحذر من التصعيد لعدم تلبية مطالبها

جمعية معتقلي حراك الريف تحذر من التصعيد لعدم تلبية مطالبها صورة أرشيفية

طالبت جمعية "تافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف" المندوبية العامة للسجون بالتدخل من أجل وضع حد لمعاناة المعتقلين، مشيرة إلى أنه في حالة مواصلة ما أسمته بالتجاهل ستقدم على خطوات نضالية أكثر حدة.

وأضافت الجمعية بأنه ومنذ حوالي شهر ونصف من الآن، أصدرت تقريرا عن الوضع الصحي لبعض المعتقلين، نبهت من خلاله إلى ما يقاسونه من إهمال وسوء معاملة، إلا أن ذلك لم ينتج عنه أي ردة فعل إيجابية، بل بقي حال المسجونين على حاله، بل وتفاقم في حالات كثيرة.

هذا، وأدرجت الجمعية مجموعة من أسماء المعتقلين أكدت على تعرضهم لسلوكات مستفزة من طرف حراس المعاقل، وبلغت في بعض صورها حد الحرمان من الأمتعة والاعتداء الجسدي، فضلا عن المنع من تسلم حوالات مالية. في حين لم يؤخذ أي إجراء عقابي في حق "المعتدين"، وفق تعبير الجمعية.