الأحد 26 مايو 2019
مجتمع

 الصحافي عبد الصمد الكباص ينال شهادة الدكتوراه في موضوع " الصورة والنص بين الصحافة الورقية والصحافة الإلكترونية " 

 الصحافي عبد الصمد الكباص ينال شهادة الدكتوراه في موضوع " الصورة والنص بين الصحافة الورقية والصحافة الإلكترونية "  صورة تذكارية للزملاء الصحافيين رفقة الزميل عبد االصمد الكباص
ناقش عبد الصمد الكباص بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش صباح هذا اليوم الخميس 14 مارس 2019 ، أطروحته الجامعية لنيل  شهادة الدكتوراه حول موضوع “الصورة والنص بين الصحافة الورقية والصحافة الإلكترونية،  أمام اللجنة المشرفة على هذا الاستحقاق، المتكونة من: محمد فاوزي رئيسا، و نور الدين إيمان مشرفا ومقررا، وعبد الواحد المرابط، وإدريس لكريني ومحمد حفيظ أعضاء وقد استهل الكباص بحثه  بسؤال الصورة والنص في الصحافة المغربية  و لحظة الانتقال الحامل الورقي إلى الحامل الالكتروني، كما هو حال كل نظام يجتاز مرحلة انتقالية، وأشار أن  اختياره لهذا الموضوع  "  ينبع من مجموعة من عدة   اعتبارات بعضها ذاتي  وبعضها  الآخر معرفي،  ويتعلق بالجانب الذاتي بالاشتغال على  موضوع هو من صميم حرفتي اليومية، حيث أمتهن الصحافة منذ أزيد من عقدين  عايشت من خلالها  على نتائج ملموسة لهذا التحول الذي لم يكن وليد اليوم،  ولم يكتمل بعد، عاينت فيه من موقع المتورط في إنتاج نمط  من الخطاب مهمته تصنيع الواقع وتحويله إلى شكل  ناجز  قابل للاستهلاك استنادا على تدفق الأحداث، مقطعا من زمن  نفوذ الصحافة الورقية وقوة انتشارها، مثلما عايشت بداية انحصارها وتراجعها مقابل توغل الصحافة الالكترونية، بما رافقها من مظاهر بدت استثنائية وغريبة عن تقاليد الصحافة الورقية...... " و بعد النقاش قررت اللجنة المشرفة منح عبد الصمد الكباص شهادة الدكتوراه بدرجة مشرف جدا  مع تنويه خاص ....
عبد الصمد الكباص من مواليد 1976، بمدينة مراكش،حاصل على الإجازة في الآداب العربي تخصص لسانيات، يشتغل حاليا صحافيا بصحيفة الاتحاد الاشتراكي،  وهو عضو مركز الأبحاث حول التحولات المعاصرة و منظمة العفو الدولية.