الأحد 18 أغسطس 2019
اقتصاد

"الفوسفاط" يسعى إلى معالجة أكثر من 7 ملايين متر مكعب من مياه بحر العيون (مع فيديو)

"الفوسفاط" يسعى إلى معالجة أكثر من 7 ملايين متر مكعب من مياه بحر العيون (مع فيديو) تتوفر المغسلة الجديدة لفوسبوكراع على سعة تصل إلى 3 ملايين طن سنويا
أزاح أطر المكتب الشريف للفوسفاط النقاب عن تجهيزات تحلية مياه البحر في بلدية المرسى بإقليم العيون، وزار الوفد الإعلامي هذه المحطة، حيث وقفوا على آخر المعطيات التقنية والميدانية لهذا المشروع الطموح الذي يتوخى من بين أهدافه التخلي عن استعمال المياه الجوفية في أفق 2020، باعتبارها موردا استراتيجيا للمملكة، ويندرج في خضم إطلاق برنامج التنمية الصناعية المعلن سنة 2008، لتغطية الاحتياجات المائية الإضافية يتطلبها مخطط التنمية الصناعية، دون اللجوء إلى مصادر المياه التقليدية. 
الزيارة التي تمت يوم الخميس 14 مارس2019، كشفت فيها إدارة المكتب الشريف للفوسفاط عن مشروع يتعلق بتشييد محطة ثانية، بعد محطة الجرف الأصفر، بطاقة تصل إلى 7،5 مليون متر مكعب، ستمكن من تلبية الاحتياجات المائية لبرنامج التنمية الصناعية بموقع بوكراع إضافة إلى المحطة الحالية لتحلية مياه البحر بتقنية الأسموز العكسي، التي تم إنشاؤها سنة 2005 بطاقة تصل إلى 1،2 مليون متر مكعب.
وتتوفر المغسلة الجديدة لفوسبوكراع، التي تم إطلاق مرحلتها الثانية في فبراير 2019، على سعة تصل إلى 3 ملايين طن سنويا، وستتكون من وحدة لمعالجة وحل الغسل وإعادة تدوير مياه الغسل، وجهازين للترشيح إلى جانب أحواض وحواجز تمتد على مساحة  40 هكتار، وهو ما سيمكن من معالجة أوحال الغسل، تخزينها في الأحواض واستعادة المياه.
من أجل ضمان تدبير مندمج ومستدام للموارد المائية، وضعت المجموعة " برنامج المياه " الذي يرتكز على محورين أساسيين: ترشيد استعمال المياه في جميع مراحل سلسلة الإنتاج ( الأنشطة المنجمية، النقل، عمليات التثمين) وتعبئة موارد المياه غير التقليدية ( معالجة المياه العادمة وتحلية مياه البحر ).