الجمعة 22 مارس 2019
اقتصاد

المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان تتصدر الجهة على مستوى إعانة الفلاحين بمعدل 5 مليارات سنويا

المديرية الإقليمية  للفلاحة ببنسليمان تتصدر الجهة على مستوى إعانة الفلاحين بمعدل 5 مليارات سنويا السقي بالتنقيط تميز بدعم كبير من الإعانات بإقليم بنسليمان
وفق معطيات رسمية، فإن المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان تتصدر جهة الدار البيضاء سطات على مستوى إعانة الفلاحين بمعدل 5 مليارات سنتيم سنويا، بحيث أن العدد الأخير المرتبط بالإعانات تم حصره في 2421 ملفا، هذه الملفات إستجابت لكل الشروط القانونية التي تؤهل أصحابها للإستفادة من الإعانات المادية التي خصصتها وزارة الفلاحة عن طريق مخطط المغرب الأخضر المرتبط بصندوق التنمية الفلاحية. وبالرجوع إلى الترتيب الرسمي للمديريات الإقليمية على مستوى جهة الدار البيضاء سطات فإنه وفق معطيات رسمية مسجلة لدى وزارة الفلاحة هو على النحو التالي: الرتبة الأولى من نصيب مديرية بنسليمان (2421 ملفا) الدارالبيضاء (1123 ملفا) الجديدة (1017 ملفا) سطات (1020 ملفا برشيد (886 ملفا) المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي (882 ملفا). وإن هذه الإعانات تخص مشاريع فلاحية متنوعة استجاب أصحابها للشروط المضبوطة التي تنص عليها مسطرة الإعانات الفلاحية. وبالرغم من إحتلال المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان من الصدارة على مستوى الإعانات الفلاحية فإنها لم تسلم من إنتقادات بعض التنظيمات المهنية التي وجهت رسالة إلى العديد من المصالح تعرب فيها عن تظلمها من"الإقصاء"، بالمقابل ترى جهات مسؤولة بوزارة الفلاحة أن تلك الرسالة هي من باب الضغط على المصالح المختصة لخرق المساطر القانونية، لكون التشديد على تطبيق كل البنوذ المرتبطة بدعم الفلاحين لم يرض جهات معينة، وإن المراجع المرتبطة بهذه الملفات هي رهن إشارة كل من له صلاحية الإطلاع عليها قصد الوقوف عن مصداقيتها ونزاهتها... مع العلم أن المصالح الموكول لها بالمراقبة والتفتيش وقفت على خروقات عديدة في مجال الدعم من باب تحايل جهات معينة على القوانين الجاري بها العمل، وفي هذا الصدد فإن المصالح المركزية كاتبت مجموعة من الفلاحين قصد إسترجاع الإعانات التي لم توظف وفق الإلتزام الموقع عليه ووفق الهدف المرسوم للإعانة الفلاحية، فالعديد من الإسطبلات تحولت إلى مساكن، ومشاريع دعم الأبقار تحولت إلى مراكز لتربية الدجاج... في ظل هذه الممارسات الغير القانونية أصبحت المديرية الإقليمية للفلاحة حريصة وبشكل دقيق على سلامة كل ملف واستجابته لكل الوثائق اللازمة مع ضرورة التتبع والمراقبة. وبحصيلة عامة تم دعم القطاع الفلاحي بإقليم بنسليمان خلال السنوات الأخيرة بغلاف مالي يفوق 100 مليار سنتيم (مائة مليار سنتيم) والمختصون بالقطاع الفلاحي يتساءلون، ما هي خلاصات الاستفادة من هذا المبلغ المالي الهام على مستوى المردودية العامة لكل مكونات القطاع من السقي بالتنقيط وتربية الأبقار والماعز والخروف وإنتاج الحليب وتربية النحل وزراعات فلاحية مختلفة؟