الاثنين 20 مايو 2019
سياسة

حملة " باهتة " لحزب " التراكتور " بزرهون بعد قرار ثلاثة أحزاب مقاطعة الإنتخابات التكميلية

حملة " باهتة " لحزب " التراكتور " بزرهون بعد قرار ثلاثة أحزاب مقاطعة الإنتخابات التكميلية حملة " التراكتور " بزرهون قوبلت بنوع من اللامبالاة من طرف المواطنين
 

علمت جريدة "أنفاس بريس" من مصادر مطلعة بمدينة مولاي ادريس زرهون، أن أحزاب الإستقلال والإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية وحزب التقدم والإشتراكية قررت مقاطعة الإنتخابات التكميلية المقررة يوم الخميس 21 مارس 2019، وذكرت نفس المصادر أن حزب " البام " الذي يقود جماعة زرهون في شخص سعيد المقريني قرر بمفرده المشاركة في الإنتخابات التكميلية، مضيفا بأن حملة " التراكتور " بزرهون قوبلت بنوع من اللامبالاة من طرف عموم المواطنين، وهي الحملة التي تظل – حسب نفس المصادر – باهتة لحدود الآن، إذ اكتفى " البام " بحملة بالسوق الأسبوع السبت الماضي الموافق ل 9 مارس 2019.

وكانت وزارة الداخلية قد قررت إجراء انتخابات جزئية وتكميلية في جماعة مولاي ادريس زرهون لإنتخاب 10 أعضاء بمجلس جماعة زرهون إثر استقالة أغلبية الأعضاء ( 10 من أصل 17 ) وهو ما يعد نصرا كاسحا لرئيس جماعة زرهون سعيد المقريني ( حزب البام ) علما أن هذا الأخير لا يمتلك سوى 6 من الأعضاء المؤيدين.

ويسود استياء عارم وسط ساكنة مولاي ادريس زرهون بسبب فشل مجلس المدينة في بلورة مشاريع كفيلة بإخراج المدينة من عزلتها الخانقة، وهي المدينة التي تعتبر أقدم حاضرة في البلاد، تقع غير بعيد عن المدينة الرومانية وليلي، وعن العاصمة الإسماعيلية مكناس، وتتوفر على مؤهلات سياحية وفلاحية وغابوية مهمة كفيلة بجعلها قطب سياحي بجهة فاس مكناس.