الجمعة 24 مايو 2019
مجتمع

اكاديمية الدار البيضاء سطات تتخلى عن التعاقد وهذا ما صرح به عبد المومن الطالب المدير الجهوي

اكاديمية الدار البيضاء سطات تتخلى عن التعاقد وهذا ما صرح به عبد المومن الطالب المدير الجهوي عبد المومن الطالب ومشهد من احتجاجات الاساتذة المتعاقدين
عقد المجلس الاداري للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء سطات مساء أمس الخميس 13 مارس 2019 دورة استثنائية تمت خلالها المصادقة على مراجعة النظام الأساسي الخاص باطر الأكاديمية الذي لم يعد يميز بين النظام الأساسي الخاص بموظفي التربية الوطنية والنظام الأساسي لأطرالأكاديمية (الأساتذة المتعاقدين أو الذين فرض عليهم التعاقد) الذي سيتم التأشيرعليه قريبا جدا بعدما تمت مناقشته مع وزارة الاقتصاد والمالية  والتي تعتبرعضوا بالمجلس الإداري للاكاديمية  .
وفي هذا الإطار صرح عبد المومن الطالب في ندوة صحفية  حضرتها  "
أنفاس بريس": انه في أقل من سنة تم  تقييم التجربة الحالية للنظام الأساسي  لأطرالأكاديمية وذلك بهدف تجويد وتحسين هذا النظام، كما تم الاستماع  والاستجابة الى كل مطالب  نساء ورجال التعليم  في إطارهذا النظام، وهكذا تم التوصل إلى اعتماد مجموعة من الإجراءات والتعديلات والتي بفضلها أصبح النظام الأساسي لأطر الأكاديمية صورة طبق الأصل من النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية، هذا علاوة على مجموعة من الإمتيازات التي منحت لهؤلاء الأطر من خلال اجتهاد جهوي للاكاديمية كمؤسسة عمومية وعبر جهازها القانوني الممثل في مجلسها الإداري، وهو الجهاز بطبيعة الحال الذي يبقى مستعدا للتطويرالمستمروالمستدام والبحث عن تجويد عملية التعلم والتعليم من جهة وضمان استقراررجال ونساء التعليم بالجهة وتحيين وتحسين مساراتهم المهنية وظروف الاشتغال من جهة  ثانية، وبالتالي فالنظام الجديد  يضيف المدير الجهوي للاكاديمية سيمكن من تجاوز لكل الاكراهات التي تمت ملامستها طيلة سنة من المواكبة والتتبع.
وفي هذا السياق عرض عبد المومن الطالب التعديلات التي جاء بها النظام الجديد لأطرالأكاديمية فذكر من أهمها: التخلي نهائيا عن التعاقد وذلك بارساء وضعية نظامية لأطرالأكاديمية في إطارالتوظيف الجهوي، وحذف كلمة العقد من النظام الجديد، وتمتيع أطر الأكاديمية بالحق في الترقية وإمكانيتهم الترشيح لاجتيازمباريات المفتشين والتبريزوالإدارة التربوية والتوجيه والتخطيط التربوي، والتقاعد في حالة الإصابة بمرض خطير  وكذلك في حالة العجز الصحي؛ والحق في الحركة الانتقالية داخل المجال الترابي للجهة، والإدماج في سلك أطر الأكاديمية بصفة تلقائية دون الحاجة إلى ملحق العقد مع الاحتفاظ بالاقدمية؛ والحق في الترسيم مباشرة بعد الادماح ضمن أطرالأكاديمية وبعد النجاح في امتحان التأهيل المهني؛ وكذلك حق أطر الأكاديمية  في تقلد مناصب المسؤولية.