الاثنين 19 أغسطس 2019
مجتمع

شركة الدار البيضاء للتنمية تضع حواجز إسمنتية لعرقلة المؤتمر 12 للإتحاد المغربي للشغل

شركة الدار البيضاء للتنمية تضع حواجز إسمنتية لعرقلة المؤتمر 12 للإتحاد المغربي للشغل المقر الرئيسي للاتحاد المغربي للشغل يعيش منذ أيام حالة استنفار قصوى
في خطوة غريبة أقدمت سلطات مدينة الدار البيضاء بوضع حواجز اسمنتية أمام المقر الرئيسي للاتحاد المغربي للشغل الذي سيحتضن اشغال المؤتمر 12 في 15 مارس القادم. مصادر من داخل الاتحاد المغربي للشغل طلبت عدم ذكر اسمها اعتبرت ان وضع هذه الحواجز التابعة لشركة الدار البيضاء للتنمية تم بطلب قيادات من الاتحاد المغربي للشغل وفي مقدمتهم ميلودي مخارق، الأمين العام المنتهية ولايته، حتى تسهل عليهم عملية ضبط حضور المؤتمرين لأشغال المؤتمر 12 للأكبر مركزية نقابية ببلادنا.
وتساءلت مصادر "أنفاس بريس" عن دوافع هذه الاحتياطات الأمنية المبالغ فيها، هل هو خوف من حضور اشخاص مزعجين وغير مرغوب فيهم من أعضاء المجلس الوطني واللجنة الإدارية والذين يخول لهم القانون حضور اشغال المؤتمر كمؤتمرين؟ وما فائدة وضع شركة الدار البيضاء للتنمية لحواجزها أمام نقابة تستعد لعقد مؤتمرها الوطني؟ وهل هناك تواطؤ لمنتخبين من داخل مجلس المدينة وداخل شركة الدار البيضاء للتنمية من اجل قطع الطريق على أي حركة احتجاجية أثناء اشغال المؤتمر؟
وكشفت مصادر "أنفاس بريس" أن المقر الرئيسي للاتحاد المغربي للشغل يعيش منذ أيام حالة استنفار قصوى، كما أن هناك مخطط للحرس القديم داخل الاتحاد المغربي للشغل من أجل ضمان ولاية ثالثة للميلودي مخارق، وأن ذلك لا يمكن ان يتحقق إلا بإحكام القبضة الحديدة على أشغال المؤتمر من طرف مخارق وحوارييه....
"أنفاس بريس" حاولت الاتصال بأكثر من مسؤول في الاتحاد المغربي للشغل إلا أن غالبيتهم رفضوا التعليق عن موضوع استعداد المركزية لمؤتمرها 12.