السبت 24 أغسطس 2019
مجتمع

في انتظار مستجدات مقنعة.. الوزير أمزازي يدعو النقابات التعليمية لحوار السبت

في انتظار مستجدات مقنعة.. الوزير أمزازي يدعو النقابات التعليمية لحوار السبت سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي

في ظل الإحتقان المعنوي الذي يشهده الوضع التعليمي بكل مستوياته، وجه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي الدعوة من جديد للنقابات التعليمية الخمسة التي خرجت من جلسات الحوار السابق غاضبة وغير مرتاحة نهائيا للمقترحات الهزيلة التي أعلن عنها.

وإن الدعوة الجديدة لحوار آخر تمت برمجته يوم السبت 9 مارس 2019، ستحضر إليه النقابات الخمس ولكن بحذر كبير، لكونها تعرف مسبقا أن وزير التعليم يسعى في هذا الظرف بالذات إلى إمتصاص غضب الشغيلة التعليمية التي ترى أن العديد من مطالبها تم الإجهاز عليها بشكل تعسفي، خاصة وأن الملف المطلبي يضم أكثر من سبعة نقط أساسية تطالب النقابات التعليمية بإيجاد حلول مستعجلة لها، ومن دون حلول فورية فإن الحوار المرتقب سيؤول إلى إتجاه الفشل.

ويذكر أن النقابات التعليمية الخمسة عاقدة العزم على خوض ثلاثة أيام من سلسلة الإضرابات المبرمجمة، وستكون هذه الإضرابات أيام الإثنين 11 مارس 2019 والثلاثاء والأربعاء (ثلاثة أيام متتالية).

وهذه العملية التصعيدية على واجهة الإضرابات هي التي أجبرت الوزير أمزازي على الجلوس إلى طاولة الحوار مع النقابات. فهل من حلول مقنعة وتستجيب لمطالب الشغيلة التعليمية؟