الجمعة 25 يونيو 2021
مجتمع

فعاليات نقابية تصدر إعلان الدار البيضاء لمواجهة خوصصة وسلعنة التعليم (مع فيديو)

فعاليات نقابية تصدر إعلان الدار البيضاء لمواجهة خوصصة وسلعنة التعليم   (مع فيديو) جانب من الندوة
على هامش الندوة الدولية حول سلعنة التعليم، والتي تمت من طرف الأممية التعليمية بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء، نظمت بنفس المقر صباح يوم الجمعة 08 مارس 2019 ندوة صحفية واكبت اشغالها "أنفاس بريس" وحضرتها النقابات التعليمية الثلاث: النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكدش، والنقابة الوطنية للتعليم العالي والنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، علاوة على ممثل الاممية التعليمية، وتمت خلالها تلاوة "إعلان الدار البيضاء" الذي ياتي في إطار تقوية آليات الترافع على المستوى الوطني والجهوي والدولي، من أجل مواجهة مشاريع الخوصصة وسلعنة التعليم، والتشيت بتعليم عمومي مجاني وجيد كشرط أساسي للتنمية، وهي الحملة الدولية التي تقودها الأممية التعليمية كأكبر فيدرالية نقابية تعليمية دولية تضم 32 مليون منخرط.
وهكذا وبعدما سجل الإعلان الأسف الشديد للنقابات الثلاث حول منحى الدولة الملحوظ في التخلي عن دورها الإجتماعي الذي يفرض ضمان الخدمة العمومية وخاصة لتربية الوطنية كقطاع حيوي واستراتيجي نحو التقدم والتنمية، و كذلك ما يرمي إليه توجه الدولة من وراء تفويت التعليم إلى الخواص عبر آلية الشراكة عام/ خاص بهدف سلعنة هذه الخدمة وخوصصتها،
أكدت النقابات الثلاث على مواجهة مخطط خوصصة التعليم الذي يمس حقا إنسانيا كونيا، في خدمة تضمن المساواة والإنصاف والعدالة وتكافؤ الفرص، كما تعتبر أن التعليم العمومي المجاني والجيد للجميع يبقى أولوية وطنية ورهانا استراتيجيا لتحقيق التنمية المستدامة، ويستوجب من أجله توفير الشروط المادية والاجتماعية والمهنية وجودة التكوين لأسرة التعليم، من مدرسين ومدرسات، و هو مطمح يتعارض مع هشاشة التوظيف الممنهج اليوم.
ومن جهة أخرى ترفض النقابات الثلاث في إعلانها القوانين والإجراءات التي مررت أو التي هي في طريق التمرير والهادفة إلى الإجهاز على المجانية وإدخال الهشاشة إلى التوظيف وتسليع التربية، وتكريس التشغيل بالعقدة، وترفض املاءات المؤسسات المالية الدولية المانحة، مؤكدة في نفس الوقت على تعميم تعليم جامعي عمومي مجاني، موحد للمعايير ومتعدد التخصصات، في إطار خريطة جامعية عادلة.
وأوضح الإعلان في الأخير عزم وإصرار النقابات الثلاث على مواصلة العمل المشترك بهدف تحقيق تعليم عمومي مجاني وجيد للجميع.